ميشيل يعلن مسؤوليته عن خروج تونس من كأس أفريقيا   
السبت 19/11/1422 هـ - الموافق 2/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
لاعب السنغال تراوري أمارا (يسار) يحاول مراوغة اللاعب التونسي أمير مقدمي

أعلن مدرب المنتخب التونسي لكرة القدم الفرنسي هنري ميشيل أنه مسؤول عن خروج الفريق من الدور الأول لكأس الأمم الأفريقية الثالثة والعشرين المقامة حاليا في مالي وتستمر حتى 10 فبراير/ شباط الحالي.

وقال ميشيل في مؤتمر صحفي عقد يوم الجمعة "لقد أخطأت عندما اعتمدت على اللاعبين الموجودين، لأن النتائج كانت جيدة واعتقدت أنه بإمكاننا متابعة تحقيق النتائج الإيجابية, لكني أخطأت ويجب تغيير طريقة العمل وعقلية اللاعبين".

وأضاف ميشيل "لقد انخدعت في قيمة المنتخب التونسي وفي مؤهلاته، إذا كنا نأمل في تحقيق نتائج جيدة في كأس العالم فيجب إعادة النظر في الكثير من الأمور فنحن لسنا في الطريق الصحيح، فإما أن ننجح في مهمتنا وهذا يتطلب عملا كبيرا وإرادة وتفانيا وإخلاصا, وإما لا نريد النجاح وبالتالي فلست الرجل المناسب لتخطي هذا الوضع".

واختتم ميشيل، الذي تعاقد معه الاتحاد التونسي في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أنه سيتحدث في الأمر مع المسؤولين في الاتحاد التونسي للعبة بمجرد وصوله إلى العاصمة تونس مشيرا إلى أن المنتخب لم يكن جاهزا للمنافسة على اللقب القاري, فأربعة أشهر ليست كافية لتحقيق ذلك.

يذكر أن تونس، وهي المنتخب الوحيد الذي خرج من الدور الأول بين المنتخبات الخمسة التي ستمثل القارة السمراء في كأس العالم، ودع البطولة بعد حلوله ثالثا في المجموعة الرابعة برصيد نقطتين من تعادلين سلبيين مع زامبيا والسنغال وخسارة واحدة أمام مصر صفر-1, وقد فشل، مثل منتخب توغو ثالث المجموعة الثالثة، في تسجيل أي هدف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة