الإمارات تحث مواطنيها على تجنب لبنان   
الأحد 1434/2/10 هـ - الموافق 23/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:23 (مكة المكرمة)، 18:23 (غرينتش)
 التوتر تصاعد في شمالي لبنان منذ أن قتلت قوات الأمن السورية في بلدة حدودية 14 لبنانيا (دويتشه فيلله-أرشيف)

نصحت دولة الإمارات العربية المتحدة مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان, وهي وجهة أساسية لمواطني دول الخليج، بعد أن أسفرت الحرب في سوريا عن اشتعال اشتباكات طائفية في شمالي لبنان.

وقالت وكالة أنباء الإمارات إن وزارة الخارجية أصدرت تحذيرا نتيجة للظروف السياسية الصعبة والحساسة المحيطة بلبنان, قائلة إن مواطني الإمارات يجب ألا يزوروا لبنان إلا "للضرورة القصوى".

وأشعل الصراع في سوريا قتالا في مدينة طرابلس بشمالي لبنان بين علويين وسنة. وتصاعد التوتر في شمالي لبنان على وجه الخصوص منذ أن قتلت قوات الأمن السورية في بلدة حدودية 14 لبنانيا من السنة وفلسطينيين من المنطقة في أوائل ديسمبر/كانون الأول, قالت سوريا إنهم انضموا إلى الانتفاضة المسلحة ضد الرئيس السوري بشار الأسد.

ويمثل السياح من دول الخليج أغلبية السياح في لبنان الذي تضرر النشاط السياحي فيه بشدة بسبب الحرب في سوريا, وفي أغسطس/آب طلبت الإمارات من رعاياها مغادرة لبنان على الفور بعد موجة من حوادث خطف قام بها مسلحون تابعون لعائلة شيعية لبنانية.

وفي وقت سابق وصف رئيس نقابة أصحاب المطاعم والمقاهي بول العريس آثار قرار بلدان الخليج تحذير رعاياها من القدوم إلى لبنان بـ"المأساوي" على مستقبل موسم السياحة الماضي، مشيرا إلى أنه شمل السائح والمستثمر الخليجي إلى جانب العائلات اللبنانية المقيمة هناك على حد سواء.

وقال "وضع المطاعم والمقاهي اليوم أقل ما يقال فيه بأنه مأساوي وسيئ للغاية، بفعل الأوضاع الأمنية السائدة وغياب الحركة السياحية المتأثرة به طبعا".

ويعول لبنان على فصل الصيف لتحقيق عائدات كبيرة من القطاع السياحي، حيث تستقطب مناطق الاصطياف الجبلية عادة العديد من السياح من الدول العربية خصوصا الخليجيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة