نواب كويتيون يطالبون وزيرا بالاستقالة بسبب اتهامات بالفساد   
الثلاثاء 1426/3/4 هـ - الموافق 12/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:43 (مكة المكرمة)، 6:43 (غرينتش)
تأتي الاتهامات بعد استقالة وزير الصحة تحت ضغط نواب في البرلمان (الجزيرة)
طالب عدد من أعضاء مجلس الأمة الكويتي باستقالة نائب رئيس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء محمد ضيف الله شرار وذلك بعد اتهامه بالفساد وسوء الإدارة.
 
وتأتي هذه الاتهامات بعد استقالة وزير الصحة محمد الجار الله تحت ضغط تهم بالفساد وجهها إليه نواب في البرلمان الكويتي.
 
وكان البرلمان الكويتي طلب في ديسمبر/كانون الأول الماضي من ديوان المحاسبة التحقيق في مزاعم بأن شرار مسؤول عن التفريط بمئات الملايين من الدولارات من الأموال العامة. ووجه الاتهامات النائبان الليبراليان أحمد المليقي وعلي الراشد خلال استجواب لشرار اتهماه فيه بأنه شارك أو فشل في منع الفساد في إدارات حكومية تابعة له.
 
وأكد ديوان المحاسبة في تقرير له بعضا من الاتهامات وشكا من عدم تعاون بعض الأجهزة الحكومية مع التحقيق. وقال النائب الراشد في جلسة الاثنين إن التقرير "يؤكد صحة ادعائنا.. يجب على الوزير أن يتحلى بالشجاعة والمسؤولية وأن يقدم استقالته".
 
غير أن النائب الإسلامي وليد الطبطبائي قال إن الجلسة فرصة تاريخية لإعلان الحرب على الفساد، وعلى الوزير أن يتحمل المسؤولية ويستقيل. لكن شرار أبلغ البرلمان بأنه اتخذ إجراءات مناسبة وأنه قام بتحويل أجزاء من التقرير إلى الادعاء العام لإجراء تحقيق جنائي.
 
واتهم نواب مؤيدون لشرار المعارضين بأنهم يستهدفون الوزير لأسباب شخصية ولأنه "وزير بدوي". وكان شرار قد تغلب بشكل مريح على تصويت لسحب الثقة منه لنفس الاتهامات في مارس/آذار 2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة