ألمانيا: انفجار الكنيس اليهودي بتونس مدبر   
الأحد 1423/2/2 هـ - الموافق 14/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أوتو شيلي
قالت الحكومة الألمانية إنها تعتقد أن انفجار شاحنة قرب معبد يهودي في تونس يوم الخميس الماضي ناتج عن هجوم متعمد وليس حادثا عرضيا كما ذكر من قبل.

وقال وزير الداخلية الألماني أوتو شيلي إنه وفق أحدث معلومات توصلت إليها الحكومتان الألمانية والتونسية يبدو أن الانفجار الذي وقع بجزيرة جربة السياحية كان مدبرا.

وقال شيلي لتلفزيون ZDF في مقابلة مساء السبت إن مسؤولين من الشرطة الاتحادية الألمانية يتابعون القضية في تونس، ونفى أن تكون الحكومة التونسية متمسكة بنظرية أن انفجار شاحنة الغاز كان حادثا عرضيا.

وقالت متحدثة باسم السفارة الألمانية إن 19 ألمانيا أصيبوا في الانفجار قد نقلوا إلى بلادهم للعلاج. ووصل عشرة ألمان مصابون بجروح خطيرة على متن طائرة مستشفى إلى هامبورغ مساء السبت. وقد أسفر الهجوم المذكور عن مقتل 14 شخصا بينهم ثمانية ألمان.

وكان مسؤولون تونسيون قد أعلنوا في وقت سابق أن الانفجار ناتج من حادث مرور عرضي أدى إلى ارتطام شاحنة محملة بالغاز الطبيعي بجدار يحيط بالمعبد.

وتعد جربة من المناطق السياحية المهمة في تونس، وهي موطن لأكثر من ألف يهودي تونسي من مجموع ثلاثة آلاف يعيشون في البلاد. ويعود تاريخ إنشاء المعبد إلى عام 566 قبل الميلاد، وهو أقدم كنيس يهودي في أفريقيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة