مجلس الأمن يدين هجوم يونيتا على قطار في أنغولا   
الجمعة 1422/5/28 هـ - الموافق 17/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أدان مجلس الأمن الدولي بشدة الهجوم الذي شنه مقاتلو حركة يونيتا المعارضة في أنغولا الأسبوع الماضي على قطار مما أسفر عن مقتل 250 شخصا على الأقل، ودعا المجلس الحركة للالتزام باتفاق لوساكا للسلام الموقع عام 1994.

وألقى المجلس باللوم على مقاتلي منظمة الاتحاد الوطني لاستقلال أنغولا (يونيتا) لاستهدافها المدنيين في الهجوم الذي اعتبر الأكثر دموية في السنوات القليلة الماضية في الحرب الأهلية التي تشهدها أنغولا منذ أكثر من 25 عاما.

وقال مجلس الأمن في بيان تلاه رئيس الدورة الحالية للمجلس السفير الكولومبي ألفونو فالاديفيسو "إن أعضاء المجلس يدينون بشدة الهجوم الإرهابي الذي شنته يونيتا في العاشر من أغسطس/ آب الجاري على قطار مدني قرب بلدة ماريا تيريزا".

ودعا أعضاء المجلس حركة يونيتا لاحترام التزاماتها بمقتضى اتفاق سلام لوساكا الموقع بين الحركة والحكومة عام 1994 الذي انهار عام 1998.

ودعا الأعضاء الهيئات الإنسانية إلى تقديم المساعدات للأنغوليين الذين تعصف بهم الحرب الأهلية وجددوا مساندتهم للانتخابات المقرر إجراؤها عام 2002.

وكان مسلحون هاجموا القطار بعد أن مر فوق لغم مضاد للدبابات وانفجر وسط كتلة من النيران جنوب شرق العاصمة لواندا يوم الجمعة الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة