البرادعي يزور إيران ووكالته تفتش منشآتها النووية   
الاثنين 1424/8/17 هـ - الموافق 13/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

البرادعي يسعى لإقناع القيادة الإيرانية بتوقيع البروتوكول الإضافي (أرشيف - الفرنسية)
أعلنت الحكومة الإيرانية أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي سيزور طهران الخميس المقبل لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين الإيرانيين.

ومن المتوقع أن تركز هذه المحادثات على إمكانية توقيع طهران على البروتوكول الإضافي لمعاهدة حظر الانتشار النووي.

وقال علي ربيعي أحد مستشاري الرئيس الإيراني إن ممثلا عن الحكومة سيعرض الأسبوع المقبل على الوكالة مواقف إيران ومخاوفها واعتباراتها التقنية والاقتصادية ومصالحها وضرورات أمنها القومي فيما يتعلق بالبروتوكول الإضافي.

وتواجه إيران منذ عدة أشهر ضغوطا للتوقيع على البروتوكول الإضافي الذي يسمح بإجراء عمليات تفتيش مفاجئة لمنشآتها النووية، كدليل على أن برنامجها النووي مخصص للأغراض المدنية فقط.

وتأتي زيارة البرادعي قبل أسبوعين من انتهاء المهلة التي حددتها الوكالة الدولية لطهران لإبداء التعاون التام في الكشف عن طبيعة برنامجها النووي وإثبات أنها لا تسعى سرا لتطوير أسلحة نووية.

وفي وقت سابق قال ممثل إيران لدى الوكالة علي أكبر صالحي إن بلاده تسرع في الأسابيع المقبلة من وتيرة تعاونها مع الوكالة، ولكنه شدد على حاجة طهران لمهلة إضافية من أجل الاستجابة لشروط الوكالة الدولية.

وفي حال رفضت إيران الامتثال لهذه المطالب قد ترفع الوكالة الملف الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي الذي قد يعمد إلى فرض عقوبات دولية على طهران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة