البوسنة تطالب الولايات المتحدة بتسليم سجناء   
الجمعة 1425/10/7 هـ - الموافق 19/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 14:14 (مكة المكرمة)، 11:14 (غرينتش)

البوسنة تطالب بتسليم سجناء بوسنيين من أصل جزائري في غوانتانامو (الجزيرة-أرشيف)
سمير حسن سراييفو
 
أعلن مجلس الوزراء البوسني عزمه التقدم بطلب إلى السلطات الأميركية لتسلم اثنين من بين ستة جزائريين رحلتهم البوسنة قبل ثلاث سنوات إلى الولايات المتحدة التي بدورها اعتقلتهم في سجن دلتا بمعسكر غوانتانامو في كوبا.

ووفق معلومات مجلس الوزراء فإن سبب طلب تسليم بلقاسم بن سايحا وصابر الأحمر هو أن القضاء البلدي في مدينة زينتسا وسط البوسنة لم يغلق ملف الأول فيما لم يغلق القضاء الفيدرالي البوسني في سراييفو العاصمة قضية الثاني.

ولم يوضح مجلس الوزراء بعد اجتماعه اليوم طبيعة هذه القضايا، لكن يبدو أنها متعلقة بتزوير مستندات رسمية بناء على ادعاءات الشرطة البوسنية بعد إلقاء القبض على الجزائريين الستة في أكتوبر/تشرين الثاني عام 2000 بتهمة التهديد بضرب السفارتين الأميركية والبريطانية في سراييفو.

وقررت السلطات البوسنية التقدم بطلب استلام بلقاسم والأحمر، بيد أنها لم تطالب بالإفراج عن الأربعة الآخرين الذين يحملون الجنسية البوسنية خاصة وأن القضاء البوسني برأ ساحة الستة بعد حبسهم على ذمة التحقيق لمدة ثلاثة أشهر، وأن هيئة حقوق الإنسان الحكومية منعت ترحليهم إلى أية دولة في العالم.

ومع ذلك سلمتهم الشرطة البوسنية في 17 يناير/كانون الثاني عام 2001 إلى القوات الأميركية العاملة ضمن قوات حفظ الاستقرار في سراييفو ومنها رحلوا إلى خليج غوانتانامو.

وبدت إجابة مجلس الوزراء هلامية من خلال بيان وزع على الصحفيين اقتصر على القول إن المجلس سيتخذ الإجراءات اللازمة لبدء المفاوضات مع حكومة الولايات المتحدة من أجل تسليم المواطنين البوسنيين.

وناقش مجلس الوزراء تقرير ممثل وزارة العدل البوسنية الذي زار مؤخرا الجزائريين الأربعة وهم محمد نخلة ومصطفى آيت الدير وبومدين الأخضر وبودالة الحاج الذين سحبت منهم الجنسية البوسنية بعد ترحيلهم، غير أن زوجاتهم تمكنت عبر القضاء من استردادها مرة أخرى.

وعلمت الجزيرة نت من مصادر مطلعة أن القضاء الأعلى البوسني أغلق ملف الجزائريين الأربعة مؤخرا بطريقة سرية بعد أن كان التحقيق في قضيتهم مازال جاريا رغم قرار الإفراج عنهم على ذمة التحقيق في 17 يناير/ كانون الثاني 2001.

المفاجأة التي كشفت عنها زيارة مندوب وزارة العدل البوسنية إلى غوانتانامو هي وجود مواطن خامس يحمل الجنسية البوسنية من أصل مصري يدعى طارق محمود أحمد السواح كما تؤكد وزارة الدفاع الأميركية، لكن الحكومة البوسنية لا تعلم عنه شيئا على حد قول مندوب وزارة العدل.

وتقول الخارجية البوسنية إنها خاطبت الإدارة الأميركية مرتين للتعرف على مصير الجزائريين البوسنيين الأربعة لكن السلطات الأميركية لم ترد حتى الآن.
___________________
مراسل الجزيرة

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة