عقار جديد للملاريا من دواء عشبي صيني   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:59 (مكة المكرمة)، 19:59 (غرينتش)

ابتكر علماء من الولايات المتحدة وبريطانيا وسويسرا وأستراليا عقارا تركيبيا يمكن أن يبعث أملا جديدا في معركة مكافحة مرض الملاريا. ويرتكز العقار الجديد على مادة كيميائية تم العثور عليها في دواء عشبي تقليدي صيني.

ويهتم العلماء منذ فترة طويلة بعقار "أرتيميسينين" وهو عبارة عن دواء عشبي للحمى يستخرج من لحاء شجرة الأفسنتين (الشيح) وبدا أنه يساعد في قتل طفيليات الملاريا. لكن العقار الطبيعي مكلف ويتطلب برامج علاج معقدة من الصعب إخضاع المرضى لها.

ويقول فريق العلماء الدولي الذي نشر دراسته في دورية نيتشر العلمية البريطانية إنهم طوروا عقارا تركيبيا أسموه "OZ277" لتوفير فوائد "أرتيميسينين" يمكن إنتاجه بشكل أرخص وأكثر فعالية.

ويحتاج العقار الجديد لتجارب قبل إمكانية إنتاجه بشكل تجاري، لكن العالم بول أونيل من قسم الكيمياء والصيدلة بجامعة ليفربول قال إن العقار المركب الجديد يمكن ان يوفر أفضل حل حتى الآن للقضاء على طفيليات الملاريا المقاومة للعقاقير.

ويعيش مليارا شخص تقريبا في مناطق تتعرض للإصابة بالملاريا. ويمثل المرض الذي ينقله البعوض تهديدا متزايدا ما دام أن الطفيل الذي يسببه يطور مناعته لمقاومة العقاقير التي تستخدم للقضاء عليه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة