موظفون غاضبون يقتحمون مقر الحكومة في غزة   
الثلاثاء 1436/3/22 هـ - الموافق 13/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:25 (مكة المكرمة)، 14:25 (غرينتش)

اقتحم مئات من موظفي حكومة حماس السابقة مقر رئاسة حكومة التوافق الفلسطينية في قطاع غزة, وأعلنوا الاعتصام الدائم إلى حين إنهاء أزمة الاعتراف بهم وصرف رواتب لهم.

وقال الناطق باسم نقابة الموظفين العموميين إن الاعتصام سلمي, وليس الهدف منه الإضرار بالممتلكات العامة وإنما الاعتراف بالموظفين وصرف رواتبهم المنقطعة منذ سبعة أشهر.

وأضاف خليل الزيان "مللنا الوعود الكاذبة فإما الاستقالة للحكومة التي كرست الانقسام أو أن تتحمل كافة المسؤولية عن غزة مثل الضفة الغربية".

وكان المتحدث باسم حكومة التوافق إيهاب بسيسو أعلن، نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي, أنها قررت عودة الموظفين السابقين إلى العمل في قطاع غزة، على أن تستوعب موظفي حكومة حماس السابقة وفقا لاحتياجات الوزارات.

يُشار إلى المدنيين من موظفي حماس في الحكومة كانوا تلقوا دفعة بقيمة ألف ومائتي دولار أميركي دون إيجاد حل لمشكلة استيعابهم في الحكومة.

لكن المتحدث باسم حماس فوزي برهوم رد على بسيسو قائلا إن الترتيبات حول الموظفين منافية للتوافقات بشأنهم, وهو تعامل انتقائي إحلالي لا ينم عن نوايا صادقة لدى الحكومة لحل أزمة الموظفين بالكامل.

يُذكر أن عدد موظفي حكومة حماس السابقة قد بلغ أربعين ألفا بين مدني وأمني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة