"أميال من الابتسامات 10" تصل غزة   
السبت 1433/4/17 هـ - الموافق 10/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:15 (مكة المكرمة)، 20:15 (غرينتش)
قافلة سابقة من حملة ابتسامات تصل إلى غزة عام 2009(الفرنسية)

وصلت مساء اليوم السبت قافلة "أميال من الابتسامات 10" إلى قطاع غزة عبر معبر رفح جنوب القطاع برفقة 114 متضامنا من الكثير من الجنسيات العربية والأوروبية، وستمضي بالقطاع عدة أيام يتم خلالها توزيع مساعدات على المواطنين.   

وتعتبر "أميال من الابتسامات" من أكثر القوافل التي نجحت في كسر الحصار عن غزة، والوصول إلى القطاع المحاصر عشر مرات في قوافل متواصلة.

وتصل القافلة هذه المرة في ظل تصعيد إسرائيل من عدوانها على القطاع، حيث اغتالت أمس الجمعة الأمين العام للجان المقاومة الشعبية زهير القيسي والأسير المبعد من الضفة الغربية محمود حنني، وشنت في نفس اليوم سلسلة غارات استشهد من جرائها 15 فلسطينيا وجرح أكثر من ثلاثين.

يُذكر أن حملة "أميال من الابتسامات" التي تستهدف كسر الحصار عن سكان غزة تنظمها جمعية شركاء من أجل السلام والحملة الأوروبية لكسر الحصار عن القطاع الفلسطيني.

وقد نظمت الحملة منذ 2009 عدة قوافل من بينها "أميال من الابتسامات 1" التي انطلقت في نوفمبر/ تشرين الثاني 2010، وشملت عدة مساعدات تم إدخالها إلى القطاع عن طريق ميناء رفح البري.

وكانت القوافل السابقة لأميال من الابتسامات قد قدمت عشرات السيارات لنقل المعاقين ومئات الكراسي المتحركة الكهربائية وكميات من الأدوية وسيارات الإسعاف وأجهزة حواسيب للمدارس المتضررة من الهجمات الإسرائيلية المتكررة على القطاع المحاصر.

وشارك في الحملات السابقة مئات المتضامنين من جنسيات مختلفة، بينهم نواب وأعضاء بمجلس اللوردات البريطاني ومسؤولون بالجمعيات الخيرية ومنظمات المجتمع المدني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة