نصف الأميركيين لا يرغبون ببوش رئيسا للفترة القادمة   
الأحد 1424/8/17 هـ - الموافق 12/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يسعى جورج بوش لفترة رئاسية جديدة عام 2004 (أرشيف)
أفاد استطلاع للرأي سينشر غدا الاثنين بمجلة نيوزويك الأميركية الأسبوعية إلى أن 50% لا يرغبون في ترشيح الرئيس جورج بوش إلى الانتخابات الرئاسية لعام 2004.

وأوضح الاستطلاع أن عدد الرافضين لترشح بوش ارتفع ثلاث نقاط مقارنة مع الاستطلاع الأخير الذي أجري يومي 25 و26 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وتدنى عدد الأميركيين المؤيدين للسياسة الحالية للرئيس بوش نقطة واحدة منذ الاستطلاع الأخير. ويؤيد اليوم 51% إدارته للشؤون السياسية ويعارضها 42%.

ويعتبر 44% من الأميركيين الذين أدلوا برأيهم في الاستطلاع أن الوضع الاقتصادي في الولايات المتحدة سيكون العامل الحاسم لتجديد ولاية بوش.

وبينما اعتبر 16% مكافحة الإرهاب موضوعا أهم من الاقتصاد, رأى 37% أن هذين الموضوعين يحتلان نفس الأهمية في نظرهم. ولا يوافق 49% على إدارة الوضع في العراق بعد الحرب في حين يؤيدها 44%. وقد شمل الاستطلاع 1004 أشخاص وأجري يومي 9 و10 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري مع هامش للخطأ لا يتعدى ثلاث نقاط.

ومن بين المرشحين التسعة الديمقراطيين للفوز بترشيح حزبهم خلال الانتخابات الأولية التي ستجرى في يناير/ كانون الثاني المقبل, الجنرال المتقاعد ويسلي كلارك الأوفر حظا, يليه اليهودي جوزف ليبرمان، وجون كيري، وهوارد دين، وديك غيبهارد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة