تأجيل محاكمة زعيم التمرد بسيراليون لمدة أسبوع   
الاثنين 1422/12/27 هـ - الموافق 11/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تأجلت اليوم المحاكمة التي كان مقررا أن تجرى لقائد التمرد في سيراليون فوداي سنكوه لمدة أسبوع من أجل إتاحة الفرصة لمحامي الدفاع بالحصول على ترخيص لمزاولة المهنة في البلاد.

وطلب وزير العدل سولومون بيريوا من هيئة المحكمة تأجيل النظر في القضية لحين حصول المتهمين على تمثيل قانوني لهم. وقال محامي نيجيري إنه كلف وخمسة محامين آخرين من خارج سيراليون من قبل القائد المؤقت للجبهة المتحدة الثورية عيسى سيساي بالدفاع عن سنكوه المتهم بالقتل.

غير أن وزير العدل قال إنه يتوجب على المحامي الحصول على رخصة قانونية من رئيس هيئة القضاء قبل أن يتمكن من ممارسة عمله في سيراليون. ووعد محامي الدفاع بالعمل سريعا من أجل الحصول على الترخيص القانوني المطلوب.

ووجهت هذا الشهر إلى سنكوه الذي أشعل واحدة من أكثر الحروب دموية في أفريقيا عام 1991 وإلى 71 من المتمردين وعدد من جنود المليشيات تهمة القتل. والتهم الموجهة إلى سنكوه تتصل بقتل 20 شخصا كانوا يحتجون خارج منزله بعد تحدي المتمردين لاتفاق سلام قبل 21 شهرا.

ويعد ظهور سنكوه أمام المحكمة الأسبوع الماضي أول ظهور علني له منذ اعتقاله في مايو/أيار 2000. وتم كذلك تأجيل محاكمة قائد مليشيات فتيان الجانب الغربي فودي كالاي و33 من رفاقه لمدة أسبوع أيضا.

واتخذت إجراءات أمنية مشددة خارج مبنى المحكمة إذ انتشر الحرس المدججون بالسلاح حول المبنى كما تم إغلاق الشوارع المحيطة به في وجه حركة المرور.

وتم الإعلان عن انتهاء الحرب الأهلية في سيراليون بشكل رسمي في يناير/كانون الثاني الماضي بعد نزع سلاح أكثر من 47 ألفا من المقاتلين على يد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة