حركة تمرد بدارفور تعلن استعدادها لاستئناف مفاوضات أبوجا   
الاثنين 1426/3/3 هـ - الموافق 11/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:32 (مكة المكرمة)، 18:32 (غرينتش)

محادثات أبوجا معلقة منذ نهاية العام الماضي(الأوروبية-أرشيف)
أعلنت حركة تحرير السودان إحدى حركات التمرد الرئيسية في دارفور أنها مستعدة لاستئناف مفاوضات السلام في أبوجا مع الحكومة السودانية والمعلقة منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال المحدث باسم الحركة محجوب حسين في اتصال مع الجزيرة إن الحركة مستعدة للتفاوض مع الحكومة بحسب جدول الأعمال المتفق عليه في أبوجا. وأوضح أن حركته تراجعت عن شروطها السابقة لاستئناف المفاوضات وهي محاكمة المتهمين بجرائم حرب في دارفور أمام المحكمة الجنائية الدولية ونشر قوات حماية دولية لسكان الإقليم.

وأشار حسين إلى أن مسألة محاكمة مجرمي الحرب باتت الآن في يد مؤسسات القانون الدولي وبالتالي فإن حركة تحرير السودان تخلت عن هذا الشرط. وأضاف في تصريحات أخرى لوكالة الصحافة الفرنسية أن الحركة مستعدة للتفاوض بشرط "ألا تكون هذه المفاوضات مجرد حملة علاقات عامة وحملة إعلامية لتحصل من خلاله الحكومة على دعم دولي".

وكان مجلس الأمن الدولي قد أصدر مطلع الشهر الجاري قرارا بمحاكمة المتهمين بما يسمى جرائم حرب في دارفور أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي. وتسلمت المحكمة بالفعل قائمة من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان تضم 51 مشتبها به بينهم مسؤولون وقيادات في حركات التمرد وقادة مليشيات مسلحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة