البشير يلغي مشاركته بأعمال الجمعية العامة   
الخميس 1434/11/21 هـ - الموافق 26/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:16 (مكة المكرمة)، 9:16 (غرينتش)
البشير أعلن في وقت سابق عزمه المشاركة في أعمال الجمعية العامة رغم محاولات واشنطن ثنيه عن ذلك (الأوروبية-أرشيف)
أعلنت الأمم المتحدة أن الرئيس السوداني عمر البشير قرر عدم المشاركة في أعمال الجمعية العامة بعد إعلانه في وقت سابق مشاركته رغم محاولات واشنطن ثنيه لمواجهته مذكرتي اعتقال من المحكمة الجنائية الدولية بارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور غربي السودان. 

وقال متحدث باسم المنظمة الدولية إن المكتب البروتوكولي أكد أن السودان ألغى مشاركة البشير في الجمعية العامة.

وكان مقررا أن يلقي الرئيس السوداني خطابا اليوم الخميس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، وسيلقي وزير الخارجية علي كرتي الخطاب نيابة عنه غدا الجمعة.

وأعلن البشير في وقت سابق أنه عازم على التوجه لنيويورك رغم محاولات الولايات المتحدة ثنيه عن ذلك، واعتبرت الحكومة السودانية أن واشنطن لا تملك هذا الحق لأنها ليست عضوا في معاهدة روما المنشئة للمحكمة الجنائية الدولية، كما أنها باعتبارها دولة مقر عليها تأمين دخول جميع قادة الدول الأعضاء بالمنظمة الدولية.

وكانت الولايات المتحدة نددت بطلب السودان تأشيرة دخول للبشير للتوجه إلى نيويورك، معتبرة أن عليه قبل التوجه إلى مقر الأمم المتحدة المثول أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي للرد على التهم الموجهة إليه.

بيد أن واشنطن أكدت في الوقت نفسه أنها ملزمة بمنح تأشيرات دخول لقادة الدول الذين يرغبون في حضور أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، لأن مقر المنظمة الدولية بنيويورك يعتبر أرضا دولية بموجب المعاهدة المبرمة بين الولايات المتحدة والأمم المتحدة عام 1947.

يشار إلى أن المحكمة الجنائية الدولية أصدرت مذكرة اعتقال بحق البشير في 2009 بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور، وأضافت إليها مذكرة اعتقال ثانية في 2010 بتهم ارتكاب جرائم إبادة في الإقليم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة