اغتيال قيادي في حزب الإصلاح بعدن   
الثلاثاء 1439/5/27 هـ - الموافق 13/2/2018 م (آخر تحديث) الساعة 15:08 (مكة المكرمة)، 12:08 (غرينتش)

اغتال مسلحان مجهولان اليوم الثلاثاء قياديا في حزب التجمع اليمني للإصلاح (إسلامي) بالعاصمة المؤقتة عدن جنوب غربي البلاد حسب مصدر أمني.

وقال المصدر لوكالة الأناضول عبر الهاتف -طالبا عدم ذكر اسمه- إن مسلحين اثنين كانا على متن دراجة نارية أطلقا النار على القيادي في التجمع اليمني للإصلاح شوقي كمادي أثناء مروره بأحد شوارع منطقة المعلا في عدن، مشيرا إلى أن المسلحين تمكنا من الفرار.

من جهتها، أوضحت وكالة الأنباء الألمانية أن الكمادي اغتيل في مديرية المعلا، مشيرة إلى أنه لم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن تنفيذ عملية الاغتيال حتى الآن.

ويشغل كمادي منصب رئيس دائرة التنظيم والتأهيل في التجمع اليمني للإصلاح بعدن، كما أنه إمام وخطيب جامع الثوار بالمعلا.

اغتيالات متكررة
من جانبه، نعى حزب التجمع اليمني للإصلاح في عدن القيادي شوقي كمادي.

وقال رئيس الدائرة الإعلامية للحزب في عدن خالد حيدان في بيان مقتضب بحسابه على موقع فيسبوك إن الحزب في عدن ينعى القيادي والمربي الفاضل الشيخ شوقي كمادي. وأضاف أن كمادي قتل في حادثة اغتيال آثمة، دون ذكر تفاصيل.

وكان عدد من قياديي حزب التجمع اليمني للإصلاح اغتيلوا بنيران مجهولين في عدن، فضلا عن اغتيال عدد من خطباء المساجد المحسوبين على التيار السلفي.

وتشهد مدينة عدن اختلالات أمنية متكررة أدت إلى انتشار مسلحين ينفذون عمليات اغتيالات تطال مسؤولين في القوات العسكرية والأمنية إلى جانب رجال الدين، فيما يعلن أحيانا تنظيما القاعدة أو الدولة الاسلامية مسؤوليتهما عن تنفيذ بعض تلك العمليات. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة