قتلى من الجيش والشرطة بتفجيرين في الأنبار   
الثلاثاء 15/1/1437 هـ - الموافق 27/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:14 (مكة المكرمة)، 12:14 (غرينتش)

قتل سبعة من الجيش والشرطة العراقيين وأصيب اثنا عشر آخرون في تفجير في منطقة الحميرة جنوب الرمادي بمحافظة الأنبار، اعقبها هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية، كما تحدث مصادر للجزيرة عن مقتل 20 عنصر ا من الجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي بتفجير شمال الفلوجة في المحافظة ذاتها.

وقالت مصادر في الجيش العراقي إن تفجير منطقة الحميرة نفذ بعربة عسكرية مفخخة يقودها انتحاري واستهدف ثكنة عسكرية مشتركة للجيش والشرطة العراقيين.
 
وفي الفلوجة، قالت مصادر طبية عراقية ان ستة مدنيين بينهم طفل قتلوا وأصيب أربعة آخرون بينهم طفل ووالدته، جراء قصف الجيش العراقي بالمدفعية وقذائف الهاون أحياء سكنية في الفلوجة ومحيطها.

ويأتي هذا القصف في ظل حصار خانق يفرضه الجيش العراقي على الفلوجة ومحيطها تسبب في نقص حاد بالمواد الغذائية والسلع الأساسية والمستلزمات الطبية والأدوية.

قصف جوي
من جهتها أعلنت وزارة الدفاع العراقية أن قصف الطيران العراقي والتحالف الدولي أمس الاثنين أسفر عن مقتل 23 من تنظيم الدولة وتدمير 12 موقعًا للتنظيم بالرمادي بمحافظة الأنبار غرب البلاد وسنجار والموصل شمال العراق..
 
وقالت خلية الإعلام الحربي التابعة للوزارة في بيان إن "طيران القوة الجوية نفذ ثلاثة طلعات على مواقع تنظيم الدولة في قواطع العمليات، أما طيران الجيش فقد نفذ أربعة طلعات في منطقة الفتحة شمال بغداد أسفرت عن مقتل 4 عناصر من تنظيم الدولة.
 
وأضاف البيان أن "طيران التحالف الدولي نفذ 14 طلعة في مناطق الرمادي وسنجار والحبانية وبيجي والموصل، أسفرت عن مقتل 19 عنصرا من التنظيم وتدمير 12 موقعًا ورشاشة ثقيلة وهاون و3 عجلات وموقع هاون".
 
وفي محافظة الأنبار قال قائد الفرقة السابعة بالجيش العراقي اللواء الركن نومان عبد الزوبعي إن "قواته استطاعت تفجير مصنعًا تابعًا لتنظيم الدولة بالبغدادي، فيما استطاعت قوات الشرطة الاتحادية تفجير ثلاثة مواضع دفاعية للتنظيم شرق الرمادي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة