ارتفاع عدد وفيات المهاجرين على زورق إلى إيطاليا   
الثلاثاء 1436/4/21 هـ - الموافق 10/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:58 (مكة المكرمة)، 6:58 (غرينتش)

ارتفع عدد المهاجرين الذين لقوا حتفهم أثناء إبحارهم على متن زورق من شمال أفريقيا إلى إيطاليا، إلى 29 شخصا على الأقل.

وجاءت وفاة المهاجرين الضحايا بسبب انخفاض حرارة أجسامهم عند ما كان زورقهم يبحر في خضم أمواج البحر الأبيض المتوسط العاتية وفي أجواء باردة جدا قبالة سواحل شبه جزيرة صقلية الواقعة بين سواحل ليبيا وإيطاليا.

والضحايا من بين 106 مهاجرين غير شرعيين كانوا على متن الزورق المنكوب قبل أن تنتشلهم قوارب خفر السواحل الإيطالية.

وجرى نقل بعضهم -ومعظمهم من دول أفريقيا جنوب الصحراء- بطائرة إلى مستشفيات صقلية.

وقال المتحدث باسم قوات خفر السواحل فيليبو ماريني، إن سبعة من المهاجرين كانوا قد قضوا نحبهم بالفعل عندما هرعت القوارب لإنقاذهم.

غير أن وكالة الأنباء الفرنسية ذكرت أن قوارب الإنقاذ أبحرت نحو جزيرة لامبيدوزا الواقعة جنوب صقلية والقريبة من ليبيا، أمس الاثنين حيث كان 22 مهاجرا آخرين قد لفظوا أنفاسهم الأخيرة، مما رفع العدد الكلي للوفيات إلى 29.

وأوضح فيليبو ماريني أن المهربين ألقوا بهؤلاء المهاجرين في زورق مطاطي في عرض البحر.

وأضاف "من الواضح أن المهاجرين كانوا يبحرون تحت وطأة ظروف منهكة جسديا".

وكان أكثر من 3200 شخص قد قضوا العام الماضي أثناء محاولتهم الوصول إلى إيطاليا بالقوارب قادمين من شمال أفريقيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة