بيرو تستدعي سفيرها لدى اليابان بسبب فوجيموري   
الجمعة 1426/10/9 هـ - الموافق 11/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:28 (مكة المكرمة)، 10:28 (غرينتش)

أنصار فوجيموري يتظاهرون أمام السفارة التشيلية بالبيرو احتجاجا على اعتقاله (الفرنسية)

استدعت بيرو سفيرها لدى اليابان وحذرت طوكيو من التدخل في جهودها لتسليم الرئيس السابق ألبرتو فوجيموري من تشيلي حيث جرى اعتقاله.

ولم تذكر وزارة الخارجية في بيرو سببا لاستدعاء السفير لويس ماكشيافيلو من طوكيو، لكنها قالت في بيان لها إن تدخل اليابان في جهود بيرو لكي تتسلم فوجيموري يمثل تدخلا مرفوضا.

وكان فوجيموري المتهم في بيرو بالفساد وبإجازته فرق القتل خلال حكمه في الفترة من 1990 إلى 2000، قام بزيارة مفاجئة لتشيلي يوم الأحد الماضي بعد أن غادر منفاه الاختياري في اليابان التي هرب إليها عام 2000 حينما أسقطت فضيحة كسب غير مشروع كبيرة حكومته.

وقال هاجيمي أوجاوا سفير اليابان لدى تشيلي إن مسؤولي السفارة قابلوا فوجيموري يوم الأربعاء، وتقول اليابان إنها تراقب عن كثب أسلوب معاملة الزعيم السابق في سانتياغو.


وينفي فوجيموري أي مخالفات خلال سنوات حكمه ويقول إنه سيرشح نفسه في انتخابات بيرو في أبريل/ نيسان عام 2006 على الرغم من أنه محظور من تولي منصب عام حتى عام 2011، و فوجيموري ابن مهاجرين يابانيين إلى بيرو ويحمل الجنسية اليابانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة