أستراليا تعزز إجراءات الأمن في مطاراتها   
الأربعاء 7/10/1423 هـ - الموافق 11/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
طائرات أسترالية جاثمة في مطار سيدني

شرعت الحكومة الأسترالية اليوم في تعزيز الإجراءات الأمنية بالمطارات بعد مرور أكثر من عام على هجمات 11 سبتمبر/ أيلول وسط انتقادات من المعارضة.

وقال وزير النقل الأسترالي جون أندرسون إن فحص الأمتعة بالأشعة السينية سيطبق على الرحلات الجوية الخارجية وفي مرحلة أخرى على الرحلات الداخلية.

وتكلف خطة التطوير 180 مليون دولار أسترالي (100 مليون دولار أميركي). وانتقد أعضاء المعارضة بالبرلمان الأسترالي الخطة قائلين إنها استجابة متأخرة للخطر الذي يمثله خاطفو الطائرات.

لكن أندرسون قال إن أستراليا أوفت بتعهداتها بفحص جميع الأمتعة التي أجري تفتيشها قبل نقلها على الرحلات الدولية بالأشعة السينية قبل عام كامل من المهلة التي حددتها المنظمة الدولية للطيران المدني، موضحا أن المطارات الصغيرة ليست في حاجة إلى هذه الإجراءات الأمنية.

ويستهدف التطوير تحسين إجراءات التفتيش الأمني في أستراليا حيث يجري عادة تفتيش الأمتعة في رحلات المغادرة الدولية فقط، في حين أن فحص الأمتعة بالأشعة السينية على الرحلات الداخلية غير مطبق باستمرار.

وستلزم الإجراءات الجديدة جميع المطارات التي تقدم خدمات الطائرات النفاثة بتفتيش جميع الركاب والأمتعة التي يحملونها حتى إن كان الركاب يسافرون على طائرات صغيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة