الناتو يعيد هيكلة قيادته بأفغانستان   
الثلاثاء 1431/7/4 هـ - الموافق 15/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 5:05 (مكة المكرمة)، 2:05 (غرينتش)

الناتو يقسم منطقة الجنوب الأفغاني إلى قيادتين برفع مستوى الأمن (الفرنسية-أرشيف)

أعلن حلف شمال الأطلسي (الناتو) الاثنين أنه قسم جنوب أفغانستان إلى قسمين في محاولة لتحسين الأمن من خلال التركيز على مناطق جغرافية أصغر، وذلك في تغيير جذري لهيكل قيادته العسكرية في منطقة تشهد أكثر أعمال العنف تواترا في البلاد.

وفي بيان أصدره الحلف أمس قال الناتو إن الهيكل الجديد يسمح للقادة الميدانيين برفع مستوى الأمن في المنطقة، من خلال التركيز على مناطق جغرافية أصغر وضمان إشراك أكبر للقوات الأفغانية.

وقال رئيس الشؤون العامة للقوات التي يقودها الناتو العقيد واين شانكس إن "حجم القوات في الجنوب يحتاج إلى أن تتولاه أكثر من قيادة واحدة، من وجهة نظر القيادة والسيطرة العسكرية".

وفي السابق كانت كل القوات الدولية في الجنوب تحت قيادة واحدة تسمى القيادة الإقليمية للجنوب، وهي مسؤولة عن ستة أقاليم، وستكون هذه القيادة الآن مسؤولة عن نحو 30 ألف جندي في أربعة أقاليم.

جنود أميركيون بمنطقة مرجة في إقليم هلمند تساندهم المروحيات (الفرنسية-أرشيف)
تركيز على الجنوب

أما القيادة الجديدة في جنوب غرب البلاد فستكون مسؤولة عن نحو 27 ألف جندي في هلمند، حيث يقوم آلاف من جنود مشاة البحرية الأميركية والقوات البريطانية بهجوم كبير هذا العام، بالإضافة إلى إقليم نمروز الصحراوي الذي يتاخم إيران.

وسيصل عدد القوات في أفغانستان إلى ذروته بحلول نهاية العام، حين يبلغ 150 ألف جندي بينهم نحو مائة ألف أميركي وأقل من عشرة آلاف بريطاني، رغم أنهم يمثلون ثاني أكبر عدد من الجنود.

وكان هذا التغيير ضمن خطط الحلف منذ عدة أشهر إلا أن إعلانه أمس يمثل البداية الرسمية للقيادة الإقليمية الجديدة بأفغانستان، وإيذانا بتدفق آلاف من الجنود الأميركيين الجدد على المنطقة.

وتأتي هذه الخطوة مع استعداد أكثر من 20 ألف جندي من القوات الأفغانية والأجنبية لما يسمونه طرد مقاتلي حركة طالبان من معقلهم القبلي بإقليم قندهار بجنوب البلاد، في سلسلة عمليات من المتوقع أن تستمر عدة أشهر.

وسيتمركز الجزء الأكبر من التعزيزات التي يبلغ عددها 30 ألف جندي تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما بإرسالهم في ديسمبر/كانون الأول الماضي، في الجنوب، في إطار إستراتيجية الجنرال ستانلي ماكريستال قائد القوات الأميركية وقوات الناتو للتركيز على ما يسميها معاقل المتمردين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة