غارات للتحالف بأبين والمقاومة تتقدم بتعز وعدن   
الجمعة 15/10/1436 هـ - الموافق 31/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 6:54 (مكة المكرمة)، 3:54 (غرينتش)
قال مراسل الجزيرة إن قوات التحالف العربي شنت غارات على معسكر اللواء 15 في زنجبار بمحافظة أبين (جنوب اليمن)، في حين واصلت المقاومة الشعبية استعادة السيطرة على مواقع كانت بيد الحوثيين في تعز وعدن (جنوب البلاد).

وتزامنت غارات طيران تحالف إعادة الأمل مع هجوم للمقاومة الشعبية على المعسكر الموالي للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح.

وفي تعز، أكدت المقاومة أنها سيطرت على تبة مسعود الإستراتيجية بعد اقتحامها قرية حَدْنان بدعمٍ من وحدات من المجلس العسكري في المدينة.

وأضافت أن قتلى وجرحى من مليشيا الحوثي وقوات صالح سقطوا في كمين نصبه أفراد المقاومة بالقرب من مدينة الصالح بالحوبان (شمال تعز).

وأكدت مصادر ميدانية أن أربعة قتلوا وأصيب نحو عشرين آخرين من المليشيا، وأن عشرات آخرين فروا إلى منطقة الوادي.

وقال مراسل الجزيرة إن الاشتباكات بين المقاومة ومليشيا الحوثي وقوات المخلوع متواصلة في جبهة الجمهوري والأربعين وجبل الوعْش.

نقطة العلم
من جهتها، أفادت مصادر في المقاومة بأن قواتها مدعومة بوحداتٍ من الجيش الوطني سيطرت على نقطة العلم الإستراتيجية الواقعة على الطريق الرابط بين محافظتي عدن وأبين، والتي تُعد موقعاً مهماً يربط بين محافظات عدن ولحج وأبين.

video

وأكد قادة في المقاومة الشعبية استمرارهم في التقدم حتى تحرير باقي المناطق في لحج وأبين لتأمين كل الطرق المؤدية إلى عدن.

وتشهد مناطق شمالي عدن مواجهات بين المقاومة والحوثيين بعد أيام من تحرير عدن، ويعد مثلث العلم من أهم المناطق أمنيا وعسكريا، وهو منطقة مفتوحة تربط عدن وأبين، وتتصل أيضا بمحافظة لحج.

قتلى بكمين
وفي البيضاء (وسط البلاد)، لقي عدد من الحوثيين حتفهم مساء الخميس، جراء كمين نصبته المقاومة ضد حافلة تابعة للحوثيين.

وقال سكان محليون لوكالة الأنباء الألمانية إن المقاومة نصبت كمينا لحافلة كانت تقل حوثيين في طريقهم إلى مدينة شبوة، مشيرة إلى مقتل جميع من كانوا على متنها، دون أن يتسنى لها معرفة أعدادهم.

وفي سياق آخر، أفادت المصادر بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين المقاومة والحوثيين المدعومين بالقوات الموالية للرئيس المخلوع قرب جبل الثعالب بقيفة رداع (شمال البيضاء).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة