عقار يُغني مرضى سرطان الدم عن الكيميائي   
الاثنين 25/2/1437 هـ - الموافق 7/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:51 (مكة المكرمة)، 15:51 (غرينتش)

كشفت تجارب متقدمة أجراها باحثون أميركيون على البشر أن عقارًا أقرته هيئة الغذاء والدواء الأميركية مؤخرًا يعد بمثابة العلاج الأول لسرطان الدم، لأنه نجح بشكل كبير في السيطرة على المرض، وأطال بقاء 98% من المرضى على قيد الحياة، مقارنة بالعلاج الكيميائي.

وأوضح الباحثون في مركز جامعة روشستر الطبي في نيويورك أن المرحلة الثالثة من التجارب السريرية أثبتت أن عقار "إبروتينيب" (Ibrutinib)، قد يكون بديلاً يغني مرضى سرطان الدم عن الخضوع للعلاج الكيميائي الذي يتسبب في آثار جانبية عديدة، ونشروا نتائجهم فى مجلة "نيو إنجلاند" الطبية.

وأجريت التجارب على 269 مريضًا، متوسط أعمارهم 73 عامًا، تناولوا عقار "إبروتينيب"، بينما تناولت مجموعة أخرى العلاج الكيميائي "الكلوراميوسيل".

ووجد الباحثون أن عقار "إبروتينيب" أطال بقاء نحو 98% من المرضى على قيد الحياة لمدة عامين من بدء تناول العلاج، مقابل 84% من المرضى الذين تناولوا العلاج الكيميائي وعاشوا نحو 18.4 شهرا منذ بدء العلاج.

ويستهدف هذا العقار البروتينات الموجودة بالخلايا السرطانية، ويقوم بإضعافها، ويتميز بأنه لا يؤثر على الخلايا السليمة كما يفعل العلاج الكيميائي.

وأشرف على تطوير العقار صندوق أدوية السرطان بالعاصمة البريطانية لندن، وكشفت نتائج المرحلة الأولى والثانية من التجارب السريرية أنه فعال جدا في علاج سرطان الدم، خاصة النوعين "اللوكيميا" الليمفاوية، وسرطان خلايا "مانتل".

وتمثلت الآثار الجانبية للعقار في النزيف والرجفان الأذيني في المرضى الذين لديهم تاريخ من عدم انتظام ضربات القلب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة