خرازي ينتقد الاعتداء على السفارة البريطانية في طهران   
السبت 1424/7/11 هـ - الموافق 6/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سترو وخرازي في محاولة لتجاوز الخلافات التي تعصف بعلاقات بلديهما (رويترز)
قال وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي إن "الاعتداء" الذي استهدف يوم الأربعاء الماضي السفارة البريطانية في طهران "غير منطقي", مؤكدا أن السلطات الإيرانية تحقق في الحادث.

وكانت السفارة البريطانية قد تعرضت لإطلاق نار لم يؤد إلى وقوع إصابات، غير أنها أغلقت بعد الحادث، كما سمح اليوم للموظفين غير الأساسيين في السفارة ولعائلات الموظفين بمغادرة إيران إن كانوا يرغبون بذلك.

وتدهورت العلاقات بين إيران وبريطانيا إثر استدعاء طهران لسفيرها في لندن "للتشاور" بشأن توقيف السفير الإيراني السابق في بوينس أيرس هادي سليمان بور في بريطانيا يوم 21 أغسطس/ آب الماضي. وكان خرازي قد حذر مؤخرا في اتصال هاتفي مع نظيره البريطاني جاك سترو من أن استمرار احتجاز بور سيكون له "تأثير مدمر جدا" على العلاقات بين البلدين.

واعتقل سليمان بور (47 عاما) في بريطانيا الشهر الماضي بناء على طلب الأرجنتين التي تشتبه في تورطه في تفجير مركز يهودي عام 1994 ببوينس أيرس أدى إلى قتل 85 شخصا. ورفضت لندن مرتين الإفراج عنه بكفالة.

ودعت الحكومة الإيرانية إلى الإفراج عن بور بسرعة وهددت بالقيام بعمل قوي قائلة إن هذه القضية تحركها دوافع سياسية. لكن بريطانيا نفت هذا الاتهام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة