منظمة حقوقية: التعذيب في مصر يتم بشكل منظم   
الأربعاء 21/12/1422 هـ - الموافق 6/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أدانت منظمة حقوق الإنسان المصرية ما وصفته بتصعيد حكومة القاهرة لعمليات التعذيب ضد الأفراد، وطالبت السلطات باتخاذ الإجراءات الكفيلة بمكافحة هذه الظاهرة. وقالت إن التعذيب يتم بصورة منظمة ودورية في أغلب أقسام الشرطة وأماكن الاحتجاز في مصر.

وقالت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان في تقرير لها بعنوان "ضحايا بلا حقوق" إن هذا هو التقرير العاشر الذي يتناول "ظاهرة التعذيب وإساءة المعاملة والتجاوزات التي يمارسها رجال وضباط الشرطة ضد المواطنين من متهمين ومحتجزين داخل أقسام الشرطة وأماكن الاحتجاز بأنواعها".

وأضافت أن "التعذيب يتم بصورة منظمة ودورية في أغلب أقسام الشرطة وأماكن الاحتجاز في مصر من الإسكندرية إلى أسوان".

وجاء في بيان المنظمة أن تقارير الطب الشرعي وتحقيقات النيابة في قضايا بينها القضيتان المعروفتان باسم العائدون من ألبانيا وتنظيم الوعد، "أثبتت تعرض بعض المتهمين في تلك القضايا للتعذيب من قبل ضباط مباحث أمن الدولة".

وطالبت المنظمة السلطات بإجراء تحقيقات جادة وسريعة في الحالات المتضمنة في التقرير واتخاذ خطوات لوقف "جريمة التعذيب" في مصر.

وقالت المنظمة إن الحالات التي شملها التقرير جاءت في شكاوى تلقتها من مواطنين وتحققت منها عن طريق بعثات لتقصي الحقائق ومعلومات حصلت عليها من المحاضر الرسمية والتقارير الطبية وشهادات الشهود التي تثبت حدوث التعذيب.

ودعت المنظمة الحكومة إلى التصديق على إعلانين تضمنتهما الاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب مما يتيح للجنة مناهضة التعذيب بالأمم المتحدة البت في الشكاوى المقدمة من دول وأشخاص تتعلق "بانتهاك مصر لالتزاماتها المنصوص عليها في الاتفاقية".

وتلقي منظمات دولية ومحلية لحقوق الإنسان باللوم على قانون الطوارئ في حالات التعذيب وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان في مصر. وكانت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ماري روبنسون قد دعت مصر في زيارتها إلى القاهرة مطلع الشهر الحالي إلى عدم تجديد العمل بقانون الطوارئ الساري منذ اغتيال الرئيس أنور السادات عام 1981.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة