عرفات يرحب بانسحاب إسرائيلي وفقا لخارطة الطريق   
الخميس 1425/1/19 هـ - الموافق 11/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عرفات جدد الدعوة لانسحاب إسرائيلي حتى حدود 4 يونيو/ حزيران 1967 (الفرنسية-أرشيف)

رحب الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات اليوم الخميس بأي انسحاب قد تقوم به إسرائيل من قطاع غزة، لكنه طالب أن يتزامن مع هذه الخطوة انسحاب مماثل من الضفة الغربية أو أي أجزاء منها واعتبار ذلك جزءا من خارطة الطريق وليس بديلا عنها.

وأكد عرفات في خطاب ألقاه أمام نواب المجلس التشريعي استعداد السلطة لتحمل المسؤولية الأمنية في المناطق التي يتم الانسحاب منها.

وكان الرئيس الفلسطيني يشير إلى خطة فصل أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون عزمه على تطبيقها، وتقضي بإخلاء 17 من أصل 21 مستوطنة إسرائيلية قائمة في قطاع غزة وبعض المناطق في الضفة الغربية، في المقابل ستقوم إسرائيل بضم أجزاء من الضفة الغربية في إطار إقامة الجدار العازل الذي تقوم ببنائه.

وتوجه عرفات للإسرائيليين بالقول "إن الفرصة الآن مواتية لتحقيق السلام"، كما دعا في كلمته اللجنة الرباعية الراعية لخارطة الطريق إلى دفع الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء لما وصفه بتنفيذ متوازن ودقيق للخطة التي تثير جدلا واسعا في صفوف الفلسطينيين وترفض حكومة شارون تطبيقها.

الوضع الميداني
ميدانيا استشهد فتى فلسطيني عندما أطلقت قوات الاحتلال النار باتجاه فتية فلسطينيين جنوب مدينة بيت لحم بالضفة الغربية.

فلسطينيون يشيعون خمسة شهداء في الضفة الغربية اليوم (الفرنسية)

في غضون ذلك شيع مئات الفلسطينيين في مدينة جنين شمالي الضفة الغربية خمسة شهداء قتلوا برصاص قوات الاحتلال في المدينة أمس.

كما أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الخميس أن يوسف شهوان (24 عاما) توفي صباح اليوم في مدينة خان يونس متأثرا بجروح أصيب بها في نهاية الشهر الماضي أثناء قيامه بتركيب عبوة ناسفة.

كما أعلنت أنها دمرت دبابة شرق مدينة غزة بواسطة عبوة موجهة عن بعد وأصابت من فيها من الجنود، دون أن تشير إلى عدد المصابين في العملية.

وفي هذه الأثناء أغلق الاحتلال جميع المداخل المؤدية إلى مدينتي رام الله والبيرة بدعوى وجود إنذارات حول استعداد رجال المقاومة الفلسطينية لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية.

اعتقالات جديدة
وأعلنت قوات الاحتلال اليوم أنها اعتقلت فجر اليوم 13 فلسطينيا في الضفة الغربية بينهم تسعة من أعضاء حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح).

وقالت مصادر أمنية فلسطينية أن بين المعتقلين أحمد محمد أسعد (29 عاما) وهو عضو في كتائب عز الدين القسام مطلوب لأجهزة استخبارات الاحتلال.

وأضافت المصادر الفلسطينية أن جنود الاحتلال اعتقلوا خمسة فلسطينيين من حركة (فتح) في مخيم بلاطة القريب من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

ومن بين المعتقلين الممرضة رانيا رداد (26 عاما) التي تتهمها القوات الإسرائيلية بالنشاط في حركة (فتح) إلى جانب والدي ساهر عجاج الناشط في كتائب شهداء الأقصى والذي تلاحقه القوات الإسرائيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة