كوستونيتشا يحشد جنرالات الجيش لمواجهة رئيس الأركان   
الثلاثاء 1423/4/15 هـ - الموافق 25/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الجنرال نيبويسا بافكوفيتش
حصل الرئيس اليوغسلافي فويسلاف كوستونيتشا على دعم جنرالات الجيش في مواجهة رفض رئيس أركان الجيش الامتثال لقرار بعزله من منصبه.

ويسعى الرئيس اليوغسلافي إلى خفض حدة التوتر في البلاد في أعقاب عزله قائد القوات المسلحة الجنرال نيبويسا بافكوفيتش المقرب للرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش وأحد المتعاونين معه في حرب كوسوفو عام 1999.

وجاء في بيان صادر عن المكتب الرئاسي أن الرئيس كوستونيتشا أجرى محادثات مع عدد من قادة الجيش أبدى فيه القادة العسكريون "استعدادهم لتطبيق كل قرارات المجلس الأعلى للجيش وقرارات رئيس جمهورية يوغسلافيا الفدرالية". لكن مصدرا عسكريا رفض كشف اسمه قال إن كوستونيتشا فشل في إقناع قادة الجيش بعزل رئيس هيئة الأركان ما لم تصدر من مجلس الدفاع الأعلى.

وكان بافكوفيتش (56 عاما) قد قال في تصريحات للتلفزيون الرسمي أمس إنه لن ينفذ أوامر رئيس الجمهورية بإقصائه عن موقعه، موضحا أنه اتخذ بطريقة غير قانونية وليس عبر مجلس الدفاع الأعلى كما هو متبع.

يذكر أن الجنرال بافكوفيتش أقيل من منصبه بمرسوم أصدره الرئيس كوستونيتشا بعد 20 شهرا من سقوط نظام الرئيس ميلوسوفيتش في أكتوبر/ تشرين الأول 2000. وقرر تعيين الجنرال برانكو كرغا ليتولى مهام رئيس الأركان.

وبرحيل الجنرال بافكوفيتش يكون الرئيس ميلوتينوفيتش آخر معاون لميلوسوفيتش لا يزال يمارس مهامه. وكان الرئيس الصربي الذي تنتهي ولايته نهاية العام الحالي، قد اتهم في الوقت نفسه مع ميلوسوفيتش من قبل محكمة الجزاء الدولية بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في كوسوفو سنة 1999.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة