الجنرال فرانكس يعتزم التخلي عن منصبه   
الجمعة 1424/3/23 هـ - الموافق 23/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تومي فرانكس يتقاعد وهو يشعر بالزهو لما حققه في أفغانستان والعراق (الفرنسية)
قال مسؤول عسكري أميركي إن قائد القيادة الوسطى الأميركية الجنرال تومي فرانكس قرر التقاعد من منصبه. ولم يحدد هذا المسؤول موعدا لتقاعد الجنرال فرانكس البالغ من العمر 57 عاما, لكنه قال إن ذلك سيتم بالاتفاق مع وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد.

وتعليقا على ذلك قال العميد متقاعد جون ميدفي الأستاذ في الأكاديمية العسكرية الأميركية في لقاء مع الجزيرة إن قرار تقاعد الجنرال فرانكس لم يكن مفاجئا, ونفى أن يكون القرار ناجما عن خلاف مع رمسفيلد.

وترددت تكهنات عن أن وزير الدفاع الأميركي يود أن يصبح فرانكس رئيسا للأركان خلفا للجنرال أريك شينسكي الذي سيترك منصبه الشهر المقبل. إلا أن بعض المصادر قالت إن فرانكس لا يبدى اهتماما بالأمر.

وذكرت صحيفة سان بيترسبرغ تايمز ومقرها فلوريدا الأسبوع الماضي أنه من المتوقع أن يترك فرانكس منصبه كقائد للقيادة الوسطى في الخريف المقبل.

يذكر أن الجنرال فرانكس قاد أثناء توليه هذه القيادة حربين, أطاحت الأولى بنظام طالبان في أفغانستان عام 2001, وأطاحت الثانية بنظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين في التاسع من أبريل/ نيسان الماضي.

وقد خضع فرانكس في مطلع العام لتحقيق داخلي لاتهامه بإعطاء زوجته كاثي امتيازات لا حق لها فيها. إلا أن رمسفيلد أغلق هذا الملف بعد أن خلص المحققون إلى أن فرانكس تحدث سهوا عن أسرار عسكرية في حضور زوجته.

وفي 14 مايو/ أيار الجاري رفعت ضده في بروكسل شكوى تتهمه بجرائم حرب في العراق قدمها 17 عراقيا وأردنيان بينهما زوجة مراسل قناة الجزيرة طارق أيوب الذي استشهد أثناء الحرب في العراق. إلا أن بلجيكا قررت إحالتها إلى السلطات الأميركية في إجراء اعتبرته واشنطن خطوة في الاتجاه الصحيح بعد أن وصفت هذه الشكوى بالمهزلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة