18 قتيلا في هجمات بأفغانستان   
الخميس 1433/12/23 هـ - الموافق 8/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:28 (مكة المكرمة)، 13:28 (غرينتش)
ثلاثة من رجال الشرطة قتلوا عندما فجر شخص دراجة نارية تحمل متفجرات عند نقطة تفتيش في قندهار (الفرنسية)

قال مسؤولون أفغان إن 18 شخصا على الأقل -بينهم عشرة مدنيين- قتلوا في ثلاث هجمات بجنوب أفغانستان وشرقها اليوم الخميس، في أعلى حصيلة قتلى في يوم واحد منذ سلسلة أعمال قتل خلال عيد الأضحى الشهر الماضي.

وقال فرهيد أحمد فرهانج المتحدث باسم قائد شرطة ولاية هلمند إن قنبلة على الطريق قتلت عشرة مدنيين كانوا في طريقهم إلى حفل زفاف بمنطقة قلعة موسى بالولاية.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مسؤول الشرطة محمد إسماعيل قوله إن "سيارة كانت متجهة إلى حفل زفاف تعرضت لانفجار قنبلة على جانب الطريق في منطقة قلعة موسى، مما أسفر عن مقتل خمس نساء وأربعة رجال وطفل". وأضاف أن سبعة أطفال أصيبوا أيضا جراء الهجوم.

ومن ناحية أخرى، ذكر المتحدث باسم ولاية لغمان شرق أفغانستان، أن قافلة للجيش اصطدمت بلغم أرضي في الولاية مما أسفر عن مقتل خمسة جنود. وقال المتحدث سرهدي زواك إن الحادث الذي وقع قرب مهترلام عاصمة الولاية، أسفر أيضا عن إصابة جندي.

وفي هجوم منفصل، قال المتحدث باسم ولاية قندهار جواد فيصل إن ثلاثة من رجال الشرطة قتلوا اليوم عندما فجر شخص دراجة نارية تحمل متفجرات عند نقطة تفتيش للشرطة في مدينة قندهار.

وقالت مصادر في مستشفى ميرويس الحكومي إنهم استقبلوا ثلاث جثث وسبعة مصابين.

وتصاعد العنف في أفغانستان مع اقتراب موعد خروج كل القوات القتالية الأجنبية من البلاد في نهاية العام 2014، لتترك المسؤولية لقوات الأمن الأفغانية وقوامها 350 ألف جندي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة