رفض في الشارع الياباني لإرسال قوات إلى العراق   
الاثنين 7/10/1424 هـ - الموافق 1/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود أميركيون يضعون جثتي الدبلوماسيين اليابانيين على عربة عسكرية في تكريت(رويترز)
سبب استطلاع للرأي نشر اليوم في اليابان صدمة للحكومة اليابانية حيث ظهر أن 9% فقط من المشاركين فيه يؤيدون إرسال قوات إلى العراق للمساهمة في إعادة الإعمار في هذا البلد.

وجاء في الاستطلاع الذي أجري بالهاتف وشمل 1036 شخصا أن 43% من الذين أدلوا بآرائهم طلبوا من الحكومة عدم إرسال قوات إلى العراق نظرا إلى عدم توفر الشروط الأمنية.

وأشار الاستطلاع إلى أن 79% من المشاركين يعتقدون أن الوحدات اليابانية التي ستنتشر في العراق ستصبح هدفا لمن يسموا بالإرهابيين في المناطق التي ستنتشر فيها.

وربط الاستطلاع إرسال القوات بتحسن الظروف الأمنية وبسبب احتمال وقوع ضحايا جدد. وكانت خطة إرسال الجنود اليابانيين للعراق قد جمدت بعد مصرع 19جنديا إيطاليا الشهر الماضي.

وأوضح الاستطلاع أن 24% من الذين شاركوا أي 246 شخصا أعطوا أجوبتهم بعد الإعلان عن مقتل الدبلوماسيين اليابانيين الاثنين الماضي في مدينة تكريت العراقية.

وفي ردة فعل على الاستطلاع قال رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي يجب أن لا يثبط الخوف من الإرهابيين من عزيمتنا بالمشاركة في أعمار العراق.

ومن جانبه عارض الحزب الديمقراطي أقوى أحزاب المعارضة إرسال قوات يابانية إلى العراق وبدت الصحف اليابانية الكبرى منقسمة بشأن إرسال قوات إلى هذا البلد وهو أمر موضع جدل منذ أشهر.

يذكر أن القوات اليابانية المزمع إرسالها لن تشارك في عمليات قتالية، وكان البرلمان الياباني قد وافق في يوليو/ تموز الماضي على إرسال هذه القوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة