كتائب "عزام" تتهم إيران وحزب الله بقتل السوريين واللبنانيين   
الاثنين 1/2/1436 هـ - الموافق 24/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 8:59 (مكة المكرمة)، 5:59 (غرينتش)

في تسجيل صوتي له، بُثّ على الإنترنت بمناسبة مرور عام على تفجير استهدف السفارة الإيرانية في بيروت، شن سراج الدين زريقات القيادي بكتائب عبد الله عزام هجوما لاذعا على إيران وحزب الله اللبناني، بسبب ما سماها مشاركتهما في قتل أهل الشام إلى جانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وكشف زريقات أن حزب الله طلب من كتائب عبد الله عزام أن تُوقف قصف إسرائيل بالصواريخ خلال عدوانها على غزة عام 2008، مؤكدا أن ذلك الطلب الذي قدمه وسيطٌ، تضمن مكافآت مالية وأمنية وعسكرية على حد قوله.

كما توعد زريقات إيران وما سماه حزبها (في إشارة لحزب الله) في لبنان بدفع ضريبة أعمالهما في لبنان وسوريا ضد المسلمين على حد وصفه.

وكان تفجيران استهدفا السفارة الإيرانية في بيروت يوم 19 من نوفمبر/تشرين الثاني 2013، تبنته كتائب عزام، تسبب في مقتل 25 شخصا وإصابة 150 آخرين، ومن بين القتلى المستشار الثقافي في السفارة الإيرانية إبراهيم أنصاري وعدد من عناصر الحماية بالسفارة.

واشترطت كتائب عزام -التي يعتقد أنها مرتبطة بتنظيم القاعدة- حينها، لإيقاف عملياتها ضد مصالح إيران وحزب الله، سحب قوات الحزب من سوريا، كما اشترطت إطلاق معتقلين مقربين لها من سجون لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة