عباس يتهم إسرائيل بالتصعيد لنسف الهدنة   
الاثنين 1424/6/13 هـ - الموافق 11/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطفال فلسطينيون يتحدون حظرا للتجول يفرضه الاحتلال بالخليل (الفرنسية)

اتهم رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس إسرائيل بتعريض خطة السلام التي ترعاها الولايات المتحدة والمعروفة باسم خارطة الطريق للخطر باعتداءاتها المتكررة على الفلسطينيين على الرغم من اتفاق الهدنة.

وقال عباس في تصريح صحفي في أبو ظبي التي يزورها حاليا إن قوات الاحتلال الإسرائيلي لم توقف غاراتها على المدن الفلسطينية كما لم تتوقف عن قتل الفلسطينيين أو اعتقالهم مما يؤدي إلى تصعيد التوتر "وهو ما يثبت أن إسرائيل لا تريد وقفا لإطلاق النار".

رغم الهدنة مازالت دماء الفلسطينيين تروي الأرض قربانا للحرية (رويترز)
وحذر من أن الأوضاع في غاية الخطورة مما يهدد بنسف خارطة الطريق للسلام التي يفترض أن تؤدي إلى إقامة دولة فلسطينية عام 2005. وقتلت قوات الاحتلال السبت أربعة فلسطينيين بينهم اثنان من ناشطي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غارة على مدينة نابلس بالضفة الغربية تعهدت على أثرها حماس برد قاس.

ويزور عباس دولة الإمارات العربية في إطار جولة خليجية قادته إلى المملكة العربية السعودية، لإطلاع زعمائها بنتيجة محادثاته مع الرئيس الأميركي جورج بوش في واشنطن والتي جرت الشهر الماضي.

تهديد إسرائيلي
وعلى الجانب الإسرائيلي تعهد رئيس الوزراء أرييل شارون بأن لا ينال الفلسطينيون دولتهم المستقلة بموجب خارطة الطريق إلا بعد تفكيك البنية التحتية للمقاومة ونزع أسلحتها.

شارون: أحلام الفلسطينيين بدولة مرهونة بالقضاء على المقاومة (الفرنسية)
وقال مسؤول إسرائيلي طلب عدم ذكر اسمه إن شارون أوضح في الاجتماع الأسبوعي للحكومة أمس أنه لن يحصل أي تقدم تجاه الدولة الفلسطينية دون أن ينفذ الفلسطينيون التزاماتهم بالكامل.

وتعززت الرسالة من قبل وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم الذي قال إن عملية السلام متوقفة، وإن الوضع الأمني في الأراضي الفلسطينية أصبح غير محتمل.

وأضاف المسؤول الإسرائيلي أن رئيس الأركان موشيه يعالون أبلغ الاجتماع الوزاري أن الولايات المتحدة منحت محمود عباس فسحة من الوقت والمناورة السياسية لنزع أسلحة المقاومة الفلسطينية منتبهة إلى المعارضة التي يلاقيها عباس.

وفي رده على الاتهامات الإسرائيلية قال عضو المجلس التشريعي النائب صائب عريقات إن إسرائيل -لا الفلسطينيين- غير قادرة على الالتزام والتعايش مع خارطة الطريق التي ستؤدي في نهاية الطريق إلى إقامة دولة فلسطينية.

وقال عريقات في تصريح صحفي إنه بموجب خارطة الطريق فإن من يجب تفكيكه هو الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنات اليهودية.

دور أميركي
مصر تطالب واشنطن بتدخل قوي لإنقاذ خارطة الطريق (الفرنسية)
وفي القاهرة طالب وزير الخارجية المصري أحمد ماهر في أعقاب لقائه بمساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط وليام بيرنز، الولايات المتحدة بلعب دور أكثر قوة لإرغام إسرائيل على تنفيذ خارطة الطريق "بما يتماشى مع الالتزام الأميركي الواضح في هذا الخصوص".

من جهته أوضح بيرنز للصحفيين تصميم واشنطن على تنفيذ خارطة الطريق، وأكد أيضا عزم واشنطن والقاهرة على العمل معا ومع الأطراف المعنية من أجل تحقيق التقدم المنشود على طريق وضع خارطة الطريق موضع التنفيذ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة