الغالبية ترى أن بوش جعل العالم أكثر خطورة   
الأربعاء 1425/12/9 هـ - الموافق 19/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:57 (مكة المكرمة)، 18:57 (غرينتش)

نصف المشاركين في الاستطلاع لم يفرقوا بين إدارة بوش وأميركا نفسها (الفرنسية)
كشف استطلاع أجري بعدة دول في أنحاء العالم أن غالبية المشاركين يرون أن إعادة انتخاب الرئيس الأميركي جورج بوش لولاية ثانية جعل العالم أكثر خطرا.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته هيئة الإذاعة البريطانية أن 58% من المشاركين وعددهم 22 ألف شخص أيدوا هذا الخيار، كما أن نصف من شملهم الاستطلاع لا يفرقون بين إدارة بوش وأميركا نفسها وينظرون بشكل سلبي إلى الأميركيين أيضا.

ولم يحظ بوش بدعم إلا في بولندا والهند والفلبين من بين 21 دولة شملها الاستطلاع في أنحاء العالم.

وفي المقابل كانت المشاعر المعادية لبوش هي السائدة في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وتركيا إضافة إلى كندا والمكسيك. ولم يبد أي من المشاركين في الاستطلاع في كل البلدان التي أجري فيها أي تأييد للمشاركة بإرسال قوات إلى العراق.

وقال مدير برنامج توجهات السياسات العالمية في جامعة ماريلاند الأميركية ستيفن كال إن المشاعر السلبية تجاه بوش مرتفعة وتمتد لتشمل الأميركيين الذين أعادوا انتخابه، مضيفا أن ذلك يشكل صورة قاتمة للغاية بالنسبة للولايات المتحدة.

وفي هذا الإطار أقرت المرشحة لتولي وزارة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس في جلسة الكونغرس للمصادقة على تعيينها الثلاثاء بالحاجة إلى المزيد من الدبلوماسية وإعادة بناء التحالفات. وقالت إن تفاعل الولايات المتحدة مع العالم يجب أن يكون على شكل حوار ثنائي وليس حوارا فرديا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة