واشنطن ترفض تهديدات بيونغ يانغ بمقاطعة المحادثات النووية   
الأربعاء 1426/11/7 هـ - الموافق 7/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:38 (مكة المكرمة)، 13:38 (غرينتش)

واشنطن اعتبرت أن العقوبات المالية أمر منفصل عن المحادثات السداسية (الفرنسية-أرشيف)

رفضت الولايات المتحدة طلب كوريا الشمالية رفع العقوبات المالية المفروضة عليها رغم تهديد بيونغ يانغ بمقاطعة جولات المحادثات السداسية المقبلة.

وكانت بيونغ يانغ هددت أمس عبر صحيفة "رودونغ سينمون" الكورية الشمالية الرسمية بعدم المشاركة في جولات جديدة من المحادثات السداسية حول برنامجها النووي ما لم ترفع واشنطن العقوبات المالية المفروضة عليها.

وقال آدم إيرلي مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن الإجراءات التي اتخذتها واشنطن ضد المؤسسات الكورية الشمالية "ليست موضوع تفاوض".

وأضاف في تصريح للصحفيين ردا على سؤال بخصوص التهديدات الكورية الشمالية "من وجهة نظرنا, ليس هناك أي رابط بين هذين الملفين".

وكانت الولايات المتحدة أدرجت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي ثماني شركات كورية شمالية على لائحة سوداء بتهمة تبييض أموال وتزوير عملات من أجل تمويل خطط بيونغ يانغ النووية.

كما أوقف مصرف عملياته مع شركات كورية شمالية في مكاو بالصين بعد تحقيق لوزارة الخزانة الأميركية اتهم المصرف بتبييض أموال.

لقاء غير رسمي
وفي تطور متصل ذكرت وكالة الأنباء اليابانية كيودو أن واشنطن اقترحت عقد لقاء "غير رسمي" للدول الست المشاركة في المحادثات بشأن الأزمة النووية لكوريا الشمالية قبل نهاية الشهر الجاري في كوريا الجنوبية، وذلك بعد تهديد بيونغ يانغ بمقاطعة الجولات المقبلة.

ونقلت الوكالة عن المسؤول في المعارضة اليابانية سيغي مايهارا الذي يزور العاصمة الأميركية أن واشنطن ترغب بعقد لقاء لرؤساء الوفود الستة المشاركين في المحادثات السداسية -وهم الكوريتان والصين واليابان وروسيا- يوم 19 ديسمبر/كانون الأول في جزيرة شيغو الكورية الجنوبية.

يذكر أن بيونغ يانغ تتهم واشنطن بانتهاك نص الاتفاق الموقع يوم 19 سبتمبر/أيلول الماضي خلال الجولة الأخيرة من المحادثات السداسية التي تعهد فيها النظام الكوري الشمالي بالتخلي عن السلاح النووي مقابل ضمانات أمنية واقتصادية وتزويدها بمفاعل يعمل بالماء الخفيف.

وتصر كوريا الشمالية على تزويدها بالمفاعل قبل التخلي عن برنامجها النووي، بينما تشدد واشنطن على أن ذلك لن يتم إلا بعد التأكد من نزع أسلحتها النووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة