إسرائيل ستسلم الفلسطينيين أراضي بأريحا   
الاثنين 1434/7/4 هـ - الموافق 13/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:24 (مكة المكرمة)، 14:24 (غرينتش)
الاحتلال قام بتهجير الفلسطينيين من أراضيهم بمنطقة الأغوار (الجزيرة-أرشيف)

ذكرت مصادر صحفية اليوم أن إسرائيل ستسلم السلطة الوطنية الفلسطينية مساحة صغيرة من الأراضي قرب مدينة أريحا في غور الأردن، من أجل بناء مدينة جديدة. ورجحت أن ذلك يندرج ضمن مخطط إسرائيلي للسيطرة على أراضٍ بمساحة أكبر بكثير في منطقة الأغوار، ويسكنها فلسطينيون.

وقالت صحيفة معاريف إن الإدارة المدنية التابعة للجيش الإسرائيلي تعكف حالياً على دراسة خطة تقضي بتسليم السلطة الفلسطينية مساحة 2000 دونم من الأراضي قرب أريحا، من أجل إقامة مدينة جديدة باسم النعيمة.

وأضافت الصحيفة أن نحو8000 نسمة سينقلون للسكن في هذه المدينة وسيقيمون في 1140 وحدة سكنية، وأن المرحلة الأولى من مخطط المدينة سيشمل بناء بيوت خاصة.

ويرجح المصدر نفسه أن خطة إقامة مدينة النعيمة هي جزء من مخطط إسرائيلي أكبر، يهدف إلى السيطرة على مساحات واسعة من الأراضي، بعد إخلاء مواطنين فلسطينيين منها، وانتقالهم للسكن بهذه المدينة.

وقالت معاريف إن قسما من الفلسطينيين الذين سينتقلون للسكن بهذه المدينة سيشترون البيوت في إطار عملية تسويق تجاري لها، لكن القسم الآخر هم من البدو "الذين يسكنون اليوم بصورة غير قانونية على أراضي الدولة في منطقة أريحا"، مشيرة إلى أن إقامة المدينة سيقلص ظاهرة البناء غير القانوني لدى الفلسطينيين.

ويشار إلى أن المقصود بأراضي الدولة هي أراض واقعة بالضفة الغربية وتسعى إسرائيل إلى مصادرتها من أصحابها الفلسطينيين.

ويبدو هذا المخطط مشابها إلى حد كبير -وفق الصحفية الإسرائيلية- للمخططات التي نفذتها وتنفذها إسرائيل في منطقة النقب، والتي تقضي بتهجير المواطنين العرب من قراهم غير المعترف بها وأراضيهم، وتجميعهم في بلدات بدوية قائمة، وأخرى ستتم إقامتها من أجل السيطرة على هذه الأراضي.

وتقول الصحيفة إنه في المقابل، صادقت حكومة إسرائيل على مخططات لإقامة عشر بلدات يهودية صغيرة، إضافة إلى نقل معسكرات للجيش الإسرائيلي من وسط إسرائيل إلى النقب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة