مقتل عشرة بينهم خمسة مقاتلين في كشمير   
الاثنين 1423/8/29 هـ - الموافق 4/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي من قوات حرس الحدود الهندية يوقد الشموع
احتفالا بعيد ديوالي الهندوسي في كشمير
لقي عشرة أشخاص بينهم خمسة مقاتلين كشميريين مصرعهم في الجزء الهندي من كشمير اليوم, عندما حاول المقاتلون مهاجمة معسكر للقوات الهندية شمالي الإقليم. وجاء الهجوم في اليوم الأول من احتفالات الهندوس بعيد ديوالي الذي يقام في مثل هذا الوقت من كل عام ولمدة أسبوع.

وقالت الشرطة الهندية إنها أحبطت محاولة للهجوم على أحد معسكراتها في منطقة سوبوري شمالي مدينة سرينغار العاصمة الصيفية لإقليم كشمير, مؤكدة أنها قتلت مسلحين ألقيا قنابل يدوية وشرعا في إطلاق النار بشكل عشوائي على جنود الحراسة عند بوابة المعسكر.

وذكر مصدر أمني هندي أن المهاجمين ينتميان إلى جماعة لشكر طيبة المحظورة في باكستان والتي تتهمها الهند بتنفيذ الهجوم على البرلمان بنيودلهي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي وراح ضحيته 13 شخصا.

من جهة أخرى أعلنت القوات الهندية مصرع ثلاثة مقاتلين على يديها عند خط السيطرة الفاصل بين الجزءين الهندي والباكستاني من إقليم كشمير. وقالت الشرطة إن المسلحين قتلوا أحد المدنيين بالسكين.

وأضافت الشرطة أن ثلاثة مدنيين آخرين قتلوا في منطقتي دودا وأودهامبور خلال معارك استمرت طيلة الليلة الماضية وأسفرت كذلك عن مقتل جندي. كما أصيب شرطيان في انفجار قنبلة وسط كشمير.

وكان مقاتلون كشميريون قد شنوا في السابق هجمات على مواقع للشرطة والجيش أسفر بعضها عن سقوط عدد من القتلى. وتشن عدة جماعات كشميرية مسلحة حربا منذ 13 عاما لإنهاء السيطرة الهندية على جامو وكشمير, مما أسفر عن سقوط أكثر من 37 ألف قتيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة