مواجهات مع الاحتلال بالضفة بإحياء ذكرى النكبة   
الخميس 25/7/1436 هـ - الموافق 14/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:58 (مكة المكرمة)، 14:58 (غرينتش)

قالت مصادر طبية وناشطون فلسطينيون إن شابين فلسطينيين أصيبا اليوم الخميس برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية خلال مظاهرات إحياء الذكرى الـ67 لـالنكبة في الضفة الغربية، كما أصيب العشرات بحالات اختناق بالغاز.

وأفاد شهود أن مواجهات اندلعت بمناسبة إحياء الذكرى نفسها بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال بالقرب من مستوطنة "بسغوت" -قرب مدينة البيرة (وسط)- أسفرت عن إصابة شاب بعيار حي في القدم، نقل على إثرها للعلاج في مجمع رام الله الطبي الحكومي.

كما قال مصدر طبي، في مجمع رام الله، لوكالة الأناضول، فضل عدم ذكر اسمه "إن مواطنا وصل مصابا بعيار ناري في القدم، وقُدم له العلاج".

من جهته، قال الناشط بالمقاومة الشعبية صلاح الخواجا لوكالة الأناضول إن جنود الاحتلال فرقوا مسيرة نظمتها الفصائل الفلسطينية بالقرب من جدار الفصل العنصري، بمدينة بيت لحم (جنوب) لإحياء الذكرى الـ67 للنكبة.

وأضاف أن قوات الاحتلال أطلقت أعيرة نارية، وقنابل الغاز المدمع تجاه المسيرة التي انطلقت من وسط المدينة باتجاه الجدار، ما أسفر عن إصابة العشرات بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز. وتمت معالجتهم ميدانيا، وقد أصيب شاب بعيار ناري في القدم قبل أن يتم اعتقاله.

ويحيي الفلسطينيون سنويا ذكرى النكبة يوم 15 من مايو/أيار كل عام بمسيرات احتجاجية، وإقامة معارض تراثية تؤكد حق العودة، وارتباطهم بأرضهم التي هُجر عنها آباؤهم وأجدادهم عام 1948، ونظم في رام الله أمس الأربعاء المهرجان المركزي لإحياء ذكرى النكبة بفعاليات مختلفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة