عمر المختار في مسلسل تلفزيوني   
الاثنين 26/7/1432 هـ - الموافق 27/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:43 (مكة المكرمة)، 15:43 (غرينتش)

صورة للشيخ عمر المختار بعد القبض عليه من قبل قوات الاحتلال الإيطالي (الجزيرة-أرشيف)

يتفرغ السيناريست المصري طارق البدوي حاليا لإنجاز مسلسله الجديد "عمر المختار" الذي يهديه لثوار ليبيا ولكل الثوار العرب، ويبحث حاليا عن منتج ليعرض المسلسل في رمضان من العام المقبل.

وقال المؤلف طارق البدوي -في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط- بدأت التحضير للعمل منذ أكثر من عامين ونصف العام، قابلت خلالها عددا كبيرا من المؤرخين وقرأت كتبا كثيرة تتناول حياة هذا المجاهد الكبير، ومنهم المفكر الليبي الدكتور أحمد إبراهيم الفقيه، الذي وفر عددا كبيرا من الكتب تتناول سيرة حياة عمر المختار.

وعن قصة المسلسل، أكد المؤلف أنه يختلف اختلافا تاما عن فيلم "أسد الصحراء" الذي أخرجه المخرح السوري الراحل مصطفى العقاد وقام ببطولته أنتوني كوين، حيث لم يظهر الفيلم سوى فترة الاحتلال الإيطالي فقط لليبيا.

أما المسلسل فهو يتكون من ثلاثين حلقة تم الانتهاء من كتابتها كلها تتناول مولد عمر المختار وطفولته وتعرضه لليتم منذ الصغر، وللعائلة التي قامت بتربيته بعد ذلك والذين أثروا في شخصيته ثم فترة دراسته، وكيف تعرف على الشيخ المهدي السنوسي وتربى على يديه، وكيف اصطحبه الشيخ المهدي إلى تشاد التي قضى فيها أكثر من عشر سنوات جاهد وحارب خلالها ضد الاستعمار الفرنسي، وكيف أثرت تلك الفترة فيه وجعلته يتمتع بروح القتال والتضحية من أجل وطنه.

مواطنون ليبيون يرفعون صور المجاهد
عمر المختار ولافتات تدعو لمحاكمة القذافي
(الجزيرة نت-أرشيف)
حياة المختار
ويتعرض المسلسل بعد ذلك إلى زواج المختار وإخوته وأصدقائه، ثم ينتقل العمل بعد ذلك إلى فترة مقاومة الاحتلال الإيطالي لليبيا في حياة عمر المختار، ويتطرق إلى الشخصيات التي ساندته وعاشت معه.

كما يتناول كذلك عددا من الأشخاص الذين رافقوه أثناء مقاومته للاحتلال الإيطالي مثل الدكتور المصري عبد الرحمن عزام مؤسس الجامعة العربية، ثم يستعرض العمل بعد ذلك كل الأشخاص الذين ساعدوه في نقل السلاح من مصر إلى المقاومة الليبية مثل الشيخ المصري حمد الباسل والفلسطيني الشيخ عز الدين القسام، والمفكر العربي شكيب أرسلان، والشريف حسين بن علي أمير مكة، الذي ساند عمر المختار كثيرا ورفض كل الضغوط الخارجية من أجل خيانته، ثم فترة الحرب العالمية الأولى والأضرار التي سببتها لليبيا في ذلك الوقت ودور الشريف حسين بن علي فيها أيضا.

وأوضح السيناريست طارق البدوي أن المسلسل يناقش أيضا وعد بلفور الذي أعطى أرض فلسطين لليهود وتأثيره على المنطقة العربية، ويتطرق إلى كيفية تحكم اليهود في الاقتصاد البريطاني بدرجة كبيرة وسيطرتهم على قرارها السياسي.

وقال إن العمل يركز بطريقة كبيرة على التاريخ المعاصر لسيرة عمر المختار من البداية حتى النهاية، وكيف حاول الاحتلال الإيطالي أن يوقع بينه وبين الشعب الليبي كما يؤكد العمل أن عمر المختار كان داعية دينيا وليس مدرسا مثلما ظهر في فيلم "أسد الصحراء".

وأشار إلى أنه اتفق منذ فترة طويلة مع الفنان مجدي كامل على القيام ببطولة المسلسل، كما تم ترشيح عدد كبير من الفنانين لبطولة المسلسل منهم الفنان الكبير نور الشريف والفنان العالمي عمر الشريف ومحمود حميدة، لكنه وجد صعوبة في اختيار أي ممثل منهم لأنه يرغب في تقديم حياة عمر المختار منذ الطفولة، وهو الأمر الذي سيصعب تطبيقه في حالة اختياره لأحد هؤلاء النجوم، موضحا أن مجدي كامل هو الأنسب لأنه سيمثل مرحلة الشباب وما بعدها.

وعن ميزانية المسلسل، أوضح البدوي أنه نظرا لأن العمل يحتاج إلى ميزانية ضخمة للغاية، فإنه كان قد اتفق مع شركة إنتاج من قبل لكنه وجد أنها لن تستطيع تقديم العمل بالشكل المطلوب بمفردها، وإنه زار ليبيا قبل الثورة الليبية لكي يسهل له القيام بالتصوير في ليبيا في الأماكن الحقيقية للأحداث لكنه لم يستطع في النهاية مقابلة أي مسؤول وقتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة