إسرائيل تمنع الفلسطينيين من صلاة العيد بالمسجد الأقصى   
الثلاثاء 9/12/1423 هـ - الموافق 11/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الاحتلال يحتجز فلسطينيين في القدس قبل يومين

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الفلسطينيين من الوصول إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة عيد الأضحى المبارك. وقالت مراسلة الجزيرة في فلسطين إن صلاة العيد اقتصرت على سكان مدينة القدس بسبب الحصار المشدد المفروض حول المدينة.

وقد وضعت الشرطة الإسرائيلية في القدس منذ يومين في حالة تأهب قصوى خشية شن هجمات فلسطينية. وأوضح مصدر أمني إسرائيلي أنه تم تعزيز المراقبة في مختلف الطرق المؤدية إلى المدينة.

كما فرض جيش الاحتلال حظرا كاملا للتجول في جميع الأراضي الفلسطينية وألغى تدابير تخفيف قيود كان قد أعلنها سابقا بمناسبة عيد الأضحى. ونقلت إذاعة جيش الاحتلال عن وزير الدفاع شاؤول موفاز قوله إن هذه التدابير تقررت بسبب تزايد التهديدات بشن هجمات على نطاق واسع في إسرائيل في الأيام المقبلة.

تشييع شهيد فلسطيني في غزة أمس

وتحدثت صحيفة يديعوت أحرونوت نقلا عن مصادر أمنية عن "تدفق متواصل من التحذيرات من هجمات كبيرة تخطط لها منظمات إرهابية تستفيد من إجراءات التخفيف". ونصحت الشرطة الإسرائيلية وجهاز الأمن الداخلي (الشين بيت) بفرض الإغلاق التام على الأراضي الفلسطينية. ورفض متحدث باسم الجيش الإسرائيلي التعليق على هذه المعلومات.

من جهة أخرى استشهد فلسطيني برصاص جيش الاحتلال مساء أمس قرب مركز كيسوفيم الحدودي بين قطاع غزة وإسرائيل. وقال متحدث باسم جيش الاحتلال إن قواته أطلقت عيارات تحذيرية في الهواء للاشتباه بوجود شخص عند حلول الليل قبل أن تطلق النار باتجاهه مرة أخرى.

وقد صعدت قوات الاحتلال من التوتر باغتيالها يوم الأحد مسؤولا في كتائب أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن عماد علي مبروك (25 عاما) استشهد بعد أن دهم الجنود الإسرائيليون منزلا في مخيم عين الماء غربي مدينة نابلس بالضفة الغربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة