الجيش الجمهوري الإيرلندي مستمر في نزع أسلحته   
الاثنين 25/1/1423 هـ - الموافق 8/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
قطع أسلحة سلمها الجيش الجمهوري الإيرلندي (أرشيف)

أعلن الجيش الجمهوري الإيرلندي اليوم الاثنين أنه سيتخلص من المزيد من الأسلحة المحظورة في ترسانته العسكرية، لكنه لم يكشف عن تفاصيل بشأن كمية الأسلحة أو كيفية التخلص منها.

وتأتي هذه الخطوة استمرارا لمبادرة تاريخية تقدم بها الجيش الجمهوري في أكتوبر/تشرين الأول بالتخلص من بعض الأسلحة التي جمعها على مدى 30 عاما من الحملة المسلحة ضد الوجود البريطاني في إيرلندا الشمالية.

وكانت تكهنات قد ثارت في الأسابيع الأخيرة بأن الجيش الجمهوري الذي يلتزم بوقف لإطلاق النار منذ سبعة أعوام، على وشك تنفيذ مرحلة ثانية من نزع التسلح.

ولقي هذا الإعلان ترحيب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير، كما رحبت بالخطوة الحكومة الإيرلندية.

وقال الجيش الجمهوري في بيان نقله عنه تلفزيون (آر.تي.آي) الإيرلندي له إنه قام بالخطوة الجديدة من أجل تثبيت وتعزيز اتفاق السلام في إيرلندا الشمالية. ولم يوضح البيان عدد ونوع الأسلحة التي تشملها عملية التخلص، لكنه أكد أن هذه الخطوة تأتي في وقت "لا يزال فيه البعض غير ملتزمين بما ينبغي عليهم القيام به"، في إشارة إلى المليشيات الموالية لبريطانيا والتي تمتلك أيضا أسلحة غير مرخصة.

يشار إلى أن الجيش الجمهوري يحتفظ بترسانة من الأسلحة -تعد الأكبر في شرق أوروبا- تشمل متفجرات مطاطية وقذائف مورتر إضافة إلى رشاشات هجومية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة