الاتحاد الأوروبي يتبنى إستراتيجية لدعم أفريقيا   
الثلاثاء 1426/9/9 هـ - الموافق 11/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:07 (مكة المكرمة)، 18:07 (غرينتش)

باروسو يضع خطة تنمية أفريقيا في مقدمة أولويات المفوضية الأوروبية (رويترز)
ستتبنى المفوضية الأوروبية غدا الأربعاء اقتراحا لاعتماد إستراتيجية جديدة لأفريقيا لإقامة شراكة للأمن والتنمية على مدى السنوات العشر المقبلة.

وتشدد هذه الإستراتيجية على أهمية إنشاء شبكات كبرى للبنى التحتية بالقارة الأفريقية في مجالات النقل والطاقة والمياه والاتصالات بالتعاون مع منظمات إقليمية أفريقية، حسب ما ذكر اليوم الثلاثاء مصدر أوروبي.

الإستراتيجية تستند أساسا إلى أهمية تعزيز "الحكم الصالح" في الدول الأفريقية ودعم إنشاء أسواق إقليمية. كما تهدف لتعزيز التجارة الجنوبية الجنوبية ليكون موقع أفريقيا أقوى في الاقتصاد العالمي.

وتعتبر هذه الخطة في مقدمة أولويات رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو، والتي تنص أيضا على التحرك في مجالي الثقافة والتربية خصوصا إنشاء نظام لتبادل الطلاب يتعهد المستفيدون منه المساهمة في التنمية ببلدهم.

وفي إشارة إلى الأحداث في مدينتي سبتة ومليلة الإسبانيتين شمال المغرب, ترى بروكسل أن مشكلة الهجرة بعواقبها الوخيمة لا يمكن أن تعالج بفعالية على المدى البعيد إلا عبر التعاون لتنمية طموحة لمكافحة أسبابها.

وفي إطار تبني هذه الإستراتيجية ستعقد المفوضية الأربعاء اجتماعا مع رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي ألفا عمر كوناري.

وستمول هذه الإستراتيجية بفضل تعهد قطعته دول الاتحاد الأوروبي في مايو/أيار، بزيادة المساعدة العامة للتنمية بمبلغ إضافي قدره 20 مليار يورو سنويا حتى العام 2010.

وسترتفع المساعدة العامة للتنمية من الاتحاد الأوروبي من 46 مليار يورو سنويا إلى 66 مليارا عام 2010. وسيخصص نصف المبلغ الإضافي السنوي المقدر بـ 20 مليار يورو لأفريقيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة