ميلوسوفيتش يتهم هولندا باختطافه   
الخميس 1422/6/3 هـ - الموافق 23/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ميلوسوفيتش أمام محكمة جرائم الحرب بلاهاي (أرشيف)
بدأت محكمة هولندية الاستماع إلى محامي الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش الذي يحتج أمام القضاء الهولندي على ظروف اعتقاله في سجن محكمة الجزاء الدولية ليوغسلافيا السابقة. في غضون ذلك أعفت يوغسلافيا سفيرها بواشنطن من مهامه لانتهاكه القواعد الدبلوماسية.

وقال أحد محامي ميلوسوفيتش في بداية جلسة المحكمة في لاهاي إنه يحتاج إلى ثلاث ساعات لكي يقدم حججه، واعتبر في كلمته أن "الدولة الهولندية مشاركة على الأقل في اختطاف المتهم (ميلوسوفتش) وانتهاكات أخرى لحقوق الإنسان".

وأضاف أن محكمة جرائم الحرب ليوغسلافيا السابقة، التي أنشأها مجلس الأمن عام 93، غير قانونية، وأنها أداة ضغط يستغلها حلف شمال الأطلسي "ومن ثم ليس لها الحق في محاكمة الرئيس اليوغسلافي السابق".

ويطالب ميلوسوفيتش الذي لا يحضر الجلسة بالإفراج عنه منددا مرة أخرى بعدم شرعية محكمة الجزاء الدولية "التي أنشأها مجلس الأمن الدولي وليس الجمعية العامة". وعدم وجود هذه الشرعية يلغي على حد رأيه الاتفاق بين السلطات الهولندية والأمم المتحدة الذي يعطي محكمة الجزاء في لاهاي حصانة سياسية تخضع فيها لقوانين الأمم المتحدة.

ويعتبر ميلوسوفيتش بالتالي أن السلطات الهولندية هي التي تعتقله، الأمر الذي يتناقض مع قانون هذا البلد الذي يحظر اعتقال سجين أوقف بطريقة غير شرعية في بلد ما. ويرى أيضا أن ظروف نقله تنتهك الدستور اليوغسلافي. وستتيح جلسة اليوم للقضاة إصدار قرار بشأن قبول الشكوى وليس بشأن مضمونها.

السفير اليوغسلافي في واشنطن
ميلان بروتيتش
على صعيد آخر أعفت الحكومة اليوغسلافية سفيرها في الولايات المتحدة ميلان بروتيتش من مهامه بحجة انتهاكه الأعراف الدبلوماسية.
وقال وزير الإعلام اليوغسلافي سلوبودان أورليتش "إنه قرار صعب تلقاه كل الوزراء بأسف لكن ليس له أي علاقة بالوضع السياسي الداخلي ولا بعلاقاتنا مع الولايات المتحدة".

وأضاف أن سبب استدعاء السفير ميلان بروتيتش يكمن فقط في عدم احترامه لقواعد التصرف الدبلوماسي، موضحا أن هذا التفسير قدمه وزير الخارجية اليوغسلافي غوران سفيلانوفيتش لأعضاء الحكومة. ولم يعط أي توضيحات بشأن هوية السفير الذي سيخلف بروتيتش في واشنطن.

وكان بروتيتش الموجود حاليا في بلغراد أعلن مؤخرا للصحفيين أن احتمال استدعائه إلى العاصمة اليوغسلافية دليل على "عدم وجود تغييرات جوهرية في البلاد بعد الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول" تاريخ سقوط نظام الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش. ويأتي قرار الحكومة اليوغسلافية في وقت تشهد فيه البلاد أزمة سياسية بعد أن اتهم الرئيس اليوغسلافي فويتسلاف كوشتونيتشا الحكومة الصربية برئاسة منافسه الأكبر زوران جينجيتش بالتورط في الجريمة المنظمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة