إحالة قيادات إخوانية لمحاكمة تتعلق برابعة   
الثلاثاء 1436/10/26 هـ - الموافق 11/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:34 (مكة المكرمة)، 13:34 (غرينتش)

قررت النيابة العامة في مصر -اليوم الثلاثاء- إحالة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، وعدد من قياداتها إلى محكمة الجنايات بتهمة "تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه" بميدان رابعة العدوية، وذلك قبل يومين من الذكرى الثانية لفض اعتصامي رابعة والنهضة من قبل قوات الأمن.

وذكر بيان للنيابة العامة المصرية: مرشد الإخوان وعدد من قيادات الجماعة أحيلوا لمحكمة الجنايات لضلوعهم في تدبير تجمهر مسلح والمشاركة فيه بميدان رابعة العدوية (شرقي القاهرة) وقطع الطريق والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع في القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

وأضاف البيان أن المتهمين "ارتكبوا الجرائم المسندة إليهم خلال الفترة من 21 يونيو/حزيران 2013 وحتى 14 أغسطس/آب من ذات العام".

وصدر على مرشد الجماعة محمد بديع أكثر من حكم بالإعدام والسجن المؤبد لمدة 25 عاما في قضايا مختلفة تتصل في أغلبها بالاحتجاجات وأعمال العنف التي اندلعت عقب إعلان الجيش عزل محمد مرسي في يوليو تموز 2013.

ومنذ إطاحة الجيش بمرسي -المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين- يوم 3 يوليو/تموز 2013، تتهم السلطات المصرية قيادات جماعة الإخوان وأفرادها بـ"التحريض على العنف والإرهاب"، قبل أن تصدر الحكومة قرارًا في ديسمبر/كانون الأول 2013، باعتبار الجماعة "إرهابية".

فيما تقول جماعة الإخوان إن نهجها "سلمي" في الاحتجاج على ما تعتبره انقلابا عسكريا على مرسي الذي أمضى عامًا واحدًا من فترته الرئاسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة