بوتين يضغط على شيفرنادزه للتعاون في محاربة الشيشان   
الاثنين 1423/8/1 هـ - الموافق 7/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلاديمير بوتين بجانب إدوارد شيفرنادزه
أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده لن تنفذ الغارات التي هددت بشنها عبر الحدود ضد جورجيا, في حال أوفى الرئيس إدوارد شيفرنادزه بوعوده بمحاربة المقاتلين الشيشان إلى جانب موسكو.

وقال بوتين في مؤتمر صحفي في تجمع كومنولث الدول المستقلة "التصريحات التي صدرت عني يوم 11 سبتمبر /أيلول لن توضع موضع التنفيذ إذا طبق اتفاق الأمس مع الرئيس الجورجي". وأضاف أنه لا يرى سببا لعدم تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه.

وخففت التعليقات الأخيرة من التوتر الذي ساد الأشهر الماضية بين روسيا وجارتها الجنوبية الصغيرة والتي أثرت أيضا على علاقات موسكو بواشنطن. واتفق الرئيسان على تشديد الحراسة على الحدود الجبلية بين البلدين وذلك عن طريق تسيير دوريات مشتركة.

وحذر بوتين شيفرنادزه الشهر الماضي من أن جورجيا قد تواجه ضربات روسية ضد الجماعات الشيشانية التي تتخذ من الأراضي الجورجية قاعدة لها إذا لم تتول الأخيرة بنفسها هذا الأمر.

ولكن اللقاء بين الزعيمين في قمة جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق في مولدوفا واتفاقهما على التعاون جعل بوتين أكثر ميلا إلى التهدئة. وتريد موسكو من تبليسي اعتقال المقاتلين الشيشان الموجودين على أراضيها وتسليمهم إليها.

وشنت القوات الجورجية يوم 25 أغسطس/ آب عملية في منطقة بانكيسي وأكدت أنها طردت إلى روسيا المقاتلين الذين كانوا متمركزين فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة