1.6 مليون يحتاجون للغذاء بزيمبابوي   
الجمعة 8/9/1433 هـ - الموافق 27/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:28 (مكة المكرمة)، 14:28 (غرينتش)
عدم انتظام الأمطار وصعوبة الحصول على البذور أضعف إنتاج المحاصيل الزراعية هذا العام (الأوروبية-أرشيف)
قال برنامج الغذاء العالمي اليوم الجمعة إن عدد المحتاجين إلى المعونات الغذائية في زيمبابوي سيرتفع بنسبة 60% ليبلغ 1.6 مليون شخص. وذلك بناء على التقييم السنوي الذي يتم بواسطة الأمم المتحدة وحكومة زيمبابوي.

وأدى عدم انتظام هطول الأمطار وصعوبة الحصول على البذور إلى ضعف إنتاج المحاصيل الزراعية لهذا العام، مما دعا وزير المالية تنداي بيتي إلى خفض توقعات النمو للعام الجاري إلى 5.6% بدلا من 9.4%.

وقال برنامج الأغذية العالمي في بيان إن واحدا من كل خمسة من سكان الريف تقريبا -في الدولة الواقعة جنوب قارة أفريقيا- سيحتاج لمساعدات غذائية أثناء ذروة "موسم الجوع" العام المقبل، والذي يبدأ في يناير/كانون الثاني حتى مارس/آذار، وهو الوقت الذي تكون فيه الزراعات غير ناضجة وغير صالحة بعد للحصاد.

وحصدت زيمبابوي 1.077 مليون طن من الحبوب في موسم 2011/2012، وهو ما يقل بمقدار الثلث عن الموسم السابق، ويعد أقل إنتاج منذ 2009 عندما ساهمت حكومة الوحدة الوطنية التي شكلها الرئيس روبرت موغابي ورئيس الوزراء مورغان تسفانجيراي في إحياء الاقتصاد المتداعي.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن 1.45 مليون شخص سيحتاجون لمساعدات غذائية في زيمبابوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة