ظريف: برنامجنا النووي بات اقتصاديا وتجاريا   
الأربعاء 28/9/1436 هـ - الموافق 15/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:43 (مكة المكرمة)، 14:43 (غرينتش)

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن برنامج بلاده النووي سيتحول بعد الاتفاق الأخير مع الدول الغربية إلى برنامج نووي اقتصادي وتجاري في المقام الأول، وسيحصل على اعتراف دولي بأنشطته السلمية.

وأضاف في تصريح لوسائل الإعلام لدى عودته وأعضاء الوفد المفاوض إلى طهران قادما من فيينا, أن الاتفاق يمهد لوصول إيران لمرحلة التخصيب التجاري لليورانيوم.

واعتبر ظريف أن الاتفاق راعى الخطوط الحمراء التي وضعتها طهران, والمصالح العليا للبلاد وأنه سيُنشر كاملا في وسائل الإعلام.

من جانب آخر، قال الوزير الإيراني في تصريح نقلته وكالة أنباء "إرنا" الإيرانية إن مجلس الأمن سيصدر الأسبوع القادم قرارا يعترف فيه ببرنامج إيران النووي السلمي.

وأكد أن "اعتراف مجلس الأمن بالبرنامج النووي لإحدى الدول النامية لم يكن ليتحقق إلا بمقاومة وصمود الشعب، وإثبات أن أداة الضغط والغطرسة لم تعد فاعلة، وأن الشعب يقاوم العقوبات لكنه في الوقت نفسه يبدي المرونة البطولية أمام الاحترام والحوار".

وكانت إيران والدول الست الكبرى أعلنت رسميا أمس الثلاثاء التوصل إلى اتفاق بشأن برنامج إيران النووي ترفع بموجبه العقوبات المفروضة على إيران في مقابل فرض قيود على برنامجها النووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة