قبرص تطالب بريطانيا بدفع أموال مقابل قاعدتيها العسكريتين   
الجمعة 3/4/1428 هـ - الموافق 20/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:21 (مكة المكرمة)، 10:21 (غرينتش)

بريطانيا تحتفظ بقاعدتين عسكريتين بقبرص رغم انسحاب قواتها منها (رويترز-أرشيف)
دعا البرلمان القبرصي الحكومة لمطالبة بريطانيا بدفع أموال لقاء القاعدتين العسكريتين اللتين تشغلهما في الجزيرة.

واعتمد النواب مذكرة تطالب بريطانيا بدفع عشرات الآلاف من الجنيهات القبرصية، معتبرين أن الامتناع عن الدفع يشكل انتهاكا لمعاهدة الاستقلال الموقعة بين البلدين في 1960.

وقال ياناكيس أوميرو -زعيم الحزب الاشتراكي (إيديك)- إن بريطانيا وافقت مسبقا على تقديم مساعدة مالية لقاء قاعدتيها يفترض أن تحدد قيمتها كل خمس سنوات، غير أنه أضاف أن لندن رفضت الوفاء بشكل منهجي بتعهداتها رغم المطالبات بهذا الشأن.

وأضاف أن على الحكومة القبرصية القيام بخطوات سياسية ودبلوماسية للوفاء بهذا المطلب و"إلا فلن يكون هناك حل سوى اللجوء إلى محاكم دولية".

وكانت مسألة المبلغ الذي يترتب على بريطانيا دفعه وما إذا كانت ملزمة بدفعه، معلقة بين البلدين. وتفيد أرقام رسمية بأن قبرص تسلمت من بريطانيا مساعدات بقيمة 12 مليون جنيه إسترليني (6.20 مليون يورو) بين 1960 و1965.

اعتقال نائب
من جهة أخرى دان النواب الاعتقال "غير المشروع" لنائب أوروبي قبرصي يوناني هو ماريوس ماتساكيس بينما كان في قاعدة بريطانية الأسبوع الماضي مع وفد من البرلمان الأوروبي.

وقد اعتقل ماتساكيس -المعروف بمعارضته لوجود القاعدتين البريطانيتين في الجزيرة- بسبب رفضه دفع كفالة إثر توقيفه بعد أن قام بالرسم على جدار إحدى القاعدتين. وقامت السلطات العسكرية البريطانية بنقله إلى مستشفى قبرصي بعد أن بدأ إضرابا عن الطعام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة