المعارضة الدانماركية تطالب بالإفراج عن معتقل بغوانتانامو   
الثلاثاء 1423/6/25 هـ - الموافق 3/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنديان أميركيان يقتادان أحد أسرى تنظيم القاعدة إلى زنزانته في قاعدة غوانتانامو بكوبا (أرشيف)
أعلن نواب المعارضة في البرلمان الدانماركي أنهم سينظمون حملة للضغط على واشنطن لإطلاق سراح أو تسليم مواطن دانماركي محتجز في قاعدة غوانتانامو الأميركية بكوبا.

وأوضح متحدث باسم الحزب الاشتراكي الديمقراطي أن السجين الدانماركي بقاعدة غوانتانامو لا يمكن أن يبقى في الحجز "دون أن نعلم بوضعه". وقال إن الحكومة في كوبنهاغن إذا فشلت في إقناع الأميركيين بتحديد وضعيته القانونية فعليها أن تطالب بالإفراج عنه أو تسليمه لبلده.

وبهذه الدعوة يكون الحزب الاشتراكي الديمقراطي قد انضم إلى حزب الشعب الاشتراكي والقائمة المتحدة لأقصى اليسار في دعوة الحكومة للضغط على واشنطن, خلال محادثات الأسبوع المقبل بشأن المواطن الدانماركي المولود لأب مغربي وأم دانماركية.

يشار إلى أن ما يقارب الـ 600 مشتبه في علاقتهم بالقاعدة أو طالبان من نحو 40 بلدا محتجزون حاليا في قاعدة غوانتانامو بعد أن تم ترحيلهم من أفغانستان وباكستان. وتضع الولايات المتحدة هؤلاء المعتقلين تحت حراسة أمنية مشددة باعتبارهم محاربين أعداء, رافضة معاملتهم وفقا لاتفاقية جنيف الخاصة بأسرى الحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة