مقتل 13 جنديا فلبينيا في معارك مع مورو الإسلامية   
الجمعة 1424/3/23 هـ - الموافق 23/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات فلبينية في طريقها لمهاجمة
مقاتلي جبهة مورو الإسلامية (أرشيف)
أعلن وزير الدفاع الفلبيني أنغيلو ريس اليوم أن 13 جنديا قتلوا في الهجوم الذي يشنه الجيش الفلبيني منذ أسبوع على مقاتلي جبهة تحرير مورو الإسلامية في جنوب الفلبين.

وقال ريس في تصريحات للصحفيين إن 22 جنديا على الأقل جرحوا بعدما أمرت الرئيسة غلوريا أرويو يوم 17 مايو/ أيار الجاري بشن هذه العمليات على مقاتلي الجبهة كإجراء "عقابي" ردا على سلسلة هجمات وعمليات ضد أهداف مدنية. وأضاف أن مقاتلي الجبهة منوا كذلك بخسائر بشرية فادحة، إلا أن زملاءهم نقلوا الجثث.

وذكر الوزير الفلبيني أن القتال وقع في مقاطعة لاناو ديل نورتي بجزيرة مندناو موطن الأقلية المسلمة في البلاد. وأكد ريس أن "الهجوم يجب أن يستمر ضد منفذي الهجمات.. لقد قاموا بها ويجب أن يدفعوا الثمن".

وأعلن الجيش في وقت سابق مقتل أكثر من 60 مقاتلا من جبهة مورو في العمليات العسكرية. من جهتها أعلنت الجبهة التي تضم نحو 13 ألف مقاتل أن قواتها قتلت 28 جنديا وجرحت 22 آخرين.

وقال السلطات الفلبينية أمس إن نحو 100 من مقاتلي الجبهة استسلموا لقوات الجيش عقب هجوم بري عنيف على معاقلهم.

وكانت أرويو أمرت بشن الهجوم ضد جبهة مورو الإسلامية بعد اتهامها بالقيام بسلسلة من التفجيرات والغارات على أهداف مدنية أودت بحياة حوالي 100 شخص في جنوب البلاد منذ مارس/ آذار. ونفت الجبهة مرارا أي علاقة لها بهذه التفجيرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة