مانشستر يونايتد يهزم ليفربول وتشارلتون يتعادل مع تشلسي   
الثلاثاء 1426/12/24 هـ - الموافق 24/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:55 (مكة المكرمة)، 14:55 (غرينتش)

الدولي فرديناند (يسار) يهدي فريقه هدف الفوز في الدقائق الأخيرة للمباراة (رويترز)

حسم مانشستر يوناتيد الثاني مباراة القمة مع ضيفه ليفربول الثالث بالفوز عليه بهدف يتيم، في حين فشل تشلسي المتصدر وحامل اللقب في الفوز على ضيفه  تشارلتون وتعادلا 1-1، في المرحلة الـ23 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم التي جرت اليوم.

وخطف مانشستر يونايتد الفوز على ملعبه بفضل هدف في الدقيقة الأخيرة من اللقاء بواسطة لاعبه الدولي الإنجليزي ريو فرديناند ليبتعد في المركز الثاني عن مطارده ليفربول بأربع نقاط (48 نقطة).

ولم يشهد الشوط الأول فرصا خطيرة على المرميين وانحصر اللعب وسط الملعب, وكانت الفرصة الأخطر لأصحاب الأرض في الدقيقة الأخيرة من هذا الشوط عبر الدولي الهولندي رود فان نيستلروي الذي سدد الكرة في يدي الحارس الإسباني خوسيه رينا.

وسيطر ليفربول على مجريات بداية الشوط الثاني دون أن ينجح في الوصول إلى مرمى الحارس الهولندي إدوين فان درسار حتى الدقيقة 56، حيث طالب لاعبو ليفربول بضربة جزاء بعد أن مسك ريو فرديناند النرويجي يون أرني ريزه، إلا أن الحكم طالب بمتابعة اللعب.

وقبل نهاية المباراة بدقيقة اغتنم فرديناند فرصة ثمينة بارتقائه إلى كرة حرة عجز رينا عن صدها رغم أنه لمسها بيده.

بهذه النتيجة يفشل ليفربول في تحقيق فوزه الـ12 في 13 مباراة وتجمد رصيده عند 44 نقطة, مع العلم بأنه تعادل سلبا مع مانشستر يونايتد ذهابا على أرضه.

ويملك ليفربول مباراتين مؤجلتين وفي حال فوزه بهما سيتجاوز مانشستر ويقلص الفارق بينه وبين المتصدر تشلسي.

فخ التعادل
وفي اللقاء الثاني فشل تشلسي في تحقيق فوزه الـ11 على التوالي والـ21 هذا الموسم بسقوطه في فخ التعادل مع ضيفه تشارلتون بهدف لكل منهما.

ولعب تشلسي بدون نجمه العاجي ديدييه دروغبا الذي يشارك مع منتخب بلاده في كأس أمم أفريقيا، لكنه نجح مع ذلك في المبادرة بالتسجيل عبر الدولي الأيسلندي إيدور غوديونسن (19), ثم ضغط على مرمى خصمه معظم فترات المباراة، إلا أنه لم يتمكن من تعزيز تقدمه بل أدرك أصحاب الأرض التعادل بواسطة ماركوس بنت (59).

بذلك يصل رصيد تشيلسي إلى 62 نقطة بفارق 17 نقطة عن مانشستر صاحب المركز الثاني. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة