ريال مدريد ينتزع لقب الدوري الإسباني من برشلونة   
الاثنين 1428/6/2 هـ - الموافق 18/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 5:00 (مكة المكرمة)، 2:00 (غرينتش)
المالي محمدو ديارا (يسار) سجل أغلى أهداف ريال مدريد وخوان أنطونيو رييس سجل  الهدفين الأخرين (الفرنسية)

انتزع ريال مدريد لقب الدوري الإسباني لكرة القدم من غريمه برشلونة بعدما فاز على ضيفه مايوركا 3-1 ليتفوق بفارق المواجهات المباشرة على الفريق الكاتالوني الذي لم ينفعه فوزه الكبير على مضيفه جيمناستيك تاراغونا 5-1.
 
وهذا هو اللقب الأول لريال مدريد منذ عام 2003 والثلاثين طوال مسيرته، لكنه بالتأكيد أحد أغلى ألقابه نظرا لأنه ظل بعيدا عن القمة منذ بداية المسابقة، ثم اقترب تدريجيا في المراحل الأخيرة ولم يصل إلى القمة إلا قبل مراحل قليلة من النهاية لكنه تشبث بها حتى النهاية.
 
وأنهى ريال مدريد الموسم برصيد 76 نقطة وهو نفس رصيد برشلونة حامل اللقب في العامين الماضيين، لكن فريق العاصمة استفاد من لوائح الدوري الإسباني التي لا تعترف بفارق الأهداف وتفضل من يتفوق في المواجهات المباشرة. علما بأن ريال مدريد فاز على برشلونة ذهابا 2-صفر وتعادل معه إيابا 2-2.
 
وبعدما فرضت الإثارة نفسها على صراع القمة في المراحل الماضية للمسابقة، أبت إلا أن تستمر بل وتتصاعد في المرحلة الأخيرة حيث بدا أن برشلونة في طريقه للاحتفاظ بالدرع عندما تقدم بفارق مريح على جيمناستيك فيما ظل الريال خاسرا من مايوركا بهدف فرناندو فاريلا (17) حتى ما قبل النهاية بـ22 دقيقة.
 
الهولندي رود فان نيستلروي خرج مصابا في الدقيقة 32 (الفرنسية)
وكان للإيطالي فابيو كابيلو مدرب الريال دور في تعديل النتيجة عندما دفع بخوان أنطونيو رييس مكان الإنجليزي ديفد بيكهام الذي يخوض آخر مبارياته مع الفريق الملكي ليسجل البديل هدف التعادل، علما بأن الفريق كان قد افتقد جهود هدافه الهولندي رود فان نيستلروي بسبب إصابة مبكرة لم تمنع فوز اللاعب بلقب هداف المسابقة برصيد 25 هدفا.
 
ديارا المنقذ
وانتعشت آمال الريال لكنه انتظر إلى الدقيقة 81 ليسجل هدف الفوز الثمين بضربة رأس للمالي محمدو ديارا الذي وصل إلى مدريد قبل يوم واحد تاركا معسكر منتخب بلاده الذي كان يستعد لملاقاة سيراليون الأحد.
 
وجاءت مشاركة ديارا على غرار زميله البرازيلي روبينيو الذي سمح له الاتحاد الدولي بالبقاء مع ريال مدريد لخوض هذه المباراة قبل الالتحاق به للمشاركة في بطولة كوبا أميركا.
 
وبعد دقيقتين فقط سجل رييس هدف الاطمئنان لتبدأ احتفالات عارمة من جانب 80 ألف متفرج احتشدوا في مدرجات "سانتياغو برنابيو" وتقدمهم لاعب التنس الإسباني رافايل نادال.
 
برشلونة فقد اللقب رغم الفوز الكبير (الفرنسية)
فرحة لم تكتمل
وفي المباراة الثانية سجل برشلونة خمسة أهداف عن طريق كارليس بويول (20) والأرجنتيني ليونيل ميسي (32 و50) والبرازيلي رونالدينيو (37) والإيطالي جانلوكا زامبروتا (90) مقابل هدف لجيمناستيك سجله توبياس غراهن (83).
 
وبذلك خرج برشلونة خالي الوفاض هذا الموسم، حيث سبق له الخروج من نصف نهائي كأس إسبانيا على يد خيتافي ومن قبلها فقد لقبه كبطل لدوري أبطال أوروبا على يد ليفربول الإنجليزي الذي عاد وخسر النهائي أمام ميلان الإيطالي.
 
واكتفى إشبيلية بالمركز الثالث بعد خسارته أمام ضيفه فياريال صفر-1، علما بأن فرصته في الفوز باللقب كانت ترتبط بفوزه مع انتظار خسارة برشلونة وتعادل أو خسارة ريال مدريد.
 
بقية النتائج
وفي المباريات الأخرى، خسر أوساسونا أمام أتليتيكو مدريد 1-2، وتعادل ريكرياتيفو هويلفا مع سرقسطة 1-1.
 
المالي فريدريك كانوتيه أنهى الموسم بخسارة مع فريقه إشبيلية (الفرنسية) 
ولحق ريال سوسيداد وسلتا فيغو بجيمناستيك تاراغونا إلى الدرجة الثانية بتعادل الأول مع مضيفه فالنسيا 3-3، ورغم فوز الثاني على ضيفه خيتافي 2-1.
 
في المقابل نجا بيتيس وأتيلتيك بلباو من الهبوط بعد فوز الأول على ضيفه  ليفانتي 2-صفر، والثاني على مضيفه ريسينغ سانتاندر بالنتيجة ذاتها.
 
وأنهى ديبورتيفو كورونا الموسم بفوز معنوي على مضيفه إسبانيول 3-1، رغم أنه افتقد مدافعه البرتغالي خورخي أندراده الذي طرد في الدقيقة 13 ثم تلقى هدفا من ركلة جزاء سددها نجم إسبانيول راؤول تامودو قبل أن يرد بثلاثة أهداف متتالية عبر أغليسياس كابديفيلا (58) وسيرجيو غونزاليس (63) وإيفان ريكي (85).

   - الترتيب النهائي لفرق الصدارة:
   1- ريال مدريد           76 نقطة
   2- برشلونة              76
   3- إشبيلية               71
   4- فالنسيا               66
   5- فياريال              62
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة